]]>
خواطر :
انساك ! ده كلام ؟... اهو ده اللي مش ممكن ابدا...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

تخلى الحمار عن صفاته الرائعة

بواسطة: أحمد الخالد  |  بتاريخ: 2012-03-03 ، الوقت: 00:56:55
  • تقييم المقالة:

مظلوم هو الحمار ... حين يريد شخصا أن يسب آخر ينعته بصفة حمار ... فهل يستحق الحمار هذا النعت ؟!

الحمار كائن مسالم .. غيور .. صبور . يرضى بأقل القليل ولا يرفض ولو أقل القليل مما تعطيه له .. له في القناعة كنز .. فلماذا حين يريد أن يسب أحد أحدا ينعته بصفة حمار ؟!

هل لأن الحمار يحفظ الأماكن ولا يحيد عنها في طريقه ؟! 

من زاوية ما هذا جيد فكثير منا نحن البشر يفتقد القدرة على العودة من نفس الطريق الذي أتى منه وفي هذه أيضا يتفوق الحمار على بني الإنسان .

هل لأن الحمار لا يفهم ؟! 

المتعاملون مع الحمار يعرفون امكانيات الفهم عنده ... هو كغيره من الكائنات في القدرات ... ولا يختلف كثيرا عن كثير من الكائنات .. 

الحمار كائن له عدة صفات كما ذكرت لا تتوفر في غيره من الكائنات .. بل على العكس يتغلب كثيرا على غيره بصفات جيدة .

ظلم الحمار دوما حتى في التراث .....  فمن المتداول عن جحا أنه ظل يغلب رأي الآخرين في سلوكه راكبا هو وابنه مرة ومرة هو وحده ومرة ابنه وحده وآخرى يسحبون الحمار ورابعة يحملون الحمار ، وفي آخر كذبه الحمار بنهيقه .. فلم يرى أحدا صدق الحمار وإنما رأوا كذب جحا ... حتى أن جحا علق مندهشا : أتكذبني وتصدق الحمار ؟!

مظلوم هو الحمار . وأخر ظلم له ما تداولته وكالات الأنباء والصفحات الإجتماعية  من أخبار عن نعت زياد العليمي للمشير به ، وفي ذلك ظلم للثلاثة فالمشير لا يحمل صفات الحمار الرائعة حتى ينعت به الحمار وزياد لا يفهم المثل جيدا الذي استخدمه في النعت وظلم نفسه حيث فهم من حديثه سبا للمشير ... وظلم الحمار لأنه لا يستحق أن يتحمل وزر النعت به متخليا عن صفاته الرائعة .

 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »
  • نورسين | 2012-03-03
    حرام عليك!ذكرت كل صفات الحمار واصبح النعت به مدح وتريد من البشر ان يغيروا افكارهم فقط حتى يخرج زياد من مشكلته  ....مهما قلت الافكار القديمة عن الحمار ستظل يكفى اسمه الذى اراد ان يغيره بعدما ظل القرد يناديه به كثير وقدم شكوى  و طلب الى ملك الغابه وقام بتغيره وسماه سمكة وكاد يطير من الفرح وعندما قابله القرد  واخبره الحمار  باسمه الجديد فسأله  وهل تعرف العوم ؟؟فكان الرد   لا    فأخبره القرد  انه حمار
    وسيظل حمار لانه لايجيد غير شىء واحد وهو حفظ اعماله اليوميه دون تغيراو اضافة
    • أحمد الخالد | 2012-03-03
      ليس دفاعا عن زياد العليمي وقد سبق وأدنته هنا في مقال منفصل ( زياد طبلة من لا مزمار له ) ولكن دفاعا حقيقي عن الحمار !! فمن الظلم له أن ننعت به كل صاحب صفات ذميمة ... ففيه صفات حق رائعة . كما أن صفة أنه لا يستطيع فعل إلا ما تعلمه فنحن البشر نطالب بهذا دوما حين نطالب بالتخصص والتفوق في التخصص أفضل لدى الإنسان من معرفة شيء من كل شيء دون إلمام بتخصص ما . 
      دفاعا عن الحمار الذي يجب أن يترفع ويعلن عن رفضه التام لنعت البشر الأدنى أخلاقيا وسلوكيا به !!

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق