]]>
خواطر :
اسقيني كاس من رحيق ذكرى وجودك ... لا تتركيه يجف ،كلما جف الكأس ازداد الحنينُ...و لا يطفي شعلة الفؤاد سوى كأس الحنين...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

قل صفعة ولا تقل صفقة

بواسطة: أحمد الخالد  |  بتاريخ: 2012-03-02 ، الوقت: 21:13:13
  • تقييم المقالة:

الفرق بين يصفح ويصفع كالفرق بين الموقف المتدني سياسيا - لست أوافق على الحكم أخلاقيا في عالم السياسة - فيما يسمى صفقة تبادلية بين مصر وأمريكا بشأن قضية التمويل الأجنبي .

أرادها المجلس العسكري قضية تهويل سياسي داخلي وفي ركوب للموجة تظاهر المتظاهرون بوطنية زائفة ترتدي جلبابا دينيا زائف للموقف .. أرادها المجلس العسكري عملية تهويل إعلامي يقتص بها من شباب الثورة معتمدا على سطحية الرؤية لدى رجل الشارع الذي سينفر من الثوار ما أن يرتبط أسم بعضهم بقضية وطنية لها علاقة بأمريكا دون النظر للنتائج والأحكام .

أرادها المجلس عملية سياسية داخلية يستحلب بها بعض من دخل الموظفين فيمنع مطالبات الشعب بالحديث عن الدخل والمقارنة بين دخل السادة كبار رجال الدولة بدخل العامة من الشعب . ولعله فضح بها بعضا من أتباعه الذين لا يريدون خيرا لهذا الشعب ... مرتدين عباءة الدين ستارا .

أن يصفح المجلس العسكري في الصفقة التبادلية معناها أن يصفع الأمريكي وجه السياسة العربية صفعة جديدة على الملأ وملأ الأسماع وعلى رؤوس الأشهاد .

صفعة وليست صفقة هي .

والدليل يا سادة أن المتهمين المصريين مازالوا في السجون على ذمة القضية ، صفعة لا صفقة لأن الأمر يتعدى المعونة يا سيد محمد حسان ... صفعة لا صفقة هي يا تيار سلفي التوجه تركيعي المذهب والعقيدة .

صفعة سياسية هي ... مهما كانت الأرباح فالخسارة كبيرة .. ليتها كانت صفعة تبادلية !!


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق