]]>
خواطر :
انساك ! ده كلام ؟... اهو ده اللي مش ممكن ابدا...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

سوسراسيسوس - بانتومايم

بواسطة: شريف هزاع  |  بتاريخ: 2011-06-11 ، الوقت: 19:47:44
  • تقييم المقالة:

 

 

سوسراسيسوس * مسرحية طليعية إيمائية                                                                                                          الشخصيات :  الملك. وزير (1) . وزير(2) .  حاجب . جلاد . كاتب الملك . حرس . شعراء . ضيوف . عبيد . جواري . مهرج . معتوه . مجموعة من الناس . الديكور . بلاط ملكي مزين ومزركش بالستائر والسجاد والملون ،لا يعود البلاط بطرازه إلى عصر معين حيث تتوزع في البلاط أشكال مجسمة (هرم،مكعب ،اسطوانة،كرة ) مختلفة الألوان .       * حين تصبح الكلمة بلا معنى فهي دلالة على خلو الموضوع من معنى ، سوسراسيسوس   كلمة بلا معنى في زمن نحاول ان نجعله ذا معنى لكن ضرورة الدلالة العقيمة ولدت المسخ (كلمة) ذات الأصول التاريخية لتبشر بولادة عبث ملكي او شعر بلا كلمات .   المسرح مظلم تماماً تك طك ، تك طك ،تك طك ،تك طك ،تك طك ،تك طك ………. دنْ،دنْ ،دنْ ،دنْ ،دنْ ، دنْ، دنْ……………………………..                           (موسيقى) صوت:-أدرك شاه الخراب الصباح…..(صوت كلب )عو عو عوعوعوعوووو! يدخل ثلاثة رجال يقفون وسط يسار المسرح ويظهر من يمين المسرح رجل يتلفت يميناً وشمالاً مسرعاً نحو الرجال الثلاثة وهم يتحاورون ليشاركهم الحوار مشيراً بيده الى حفل هذه الليلة التي سيقيمها الملك ………. يدخل مجموعة من العبيد حاملين الزهور والسجاجيد واواني الطعام والفاكهةوالشراب يقوم ثلاثة عبيد بفرش السجاد في البلاط ،يظهر عبدُ حاملاً مبخرة والاخر يرش العطر بعدها يدخل الكاتب يحمل قرطاساً ينظرالى البلاط ثم يتقدم نحو العرش ويجلس على يمين العرش ويبدأ الكتابة (ينظر الى البلاط ويكتب ) يدخل بعض الضيوف ينشغلون بالحوار يدخل الوزير (2) مسرعاً منبهاً هذا العبد وذاك ثم يشرف على تنظيم المكان ،ينهض الكاتب متقدماً الى الستائر ينظر اليها ويكتب ثم يتلمسها ويكمل الكتابة بعدها يتقدم نحو السجاد يتفحصة ويكتب ثم يرجع الى مكانه وهو يكتب …يقف امام كرسيه يكمل الكتابة ثم يجلس ..يدخل الوزير (1) مسرعاً نحوالوزير (2) ينشغل معه في حوار وجدال …يظهر المعتوه بشكل مباغت يقوم ببعض الحركات الهزلية وبعض المقالب الساخرة بالضيوف والشعراء فيثير الضحك وانتباه الوزيرين فيغضب الوزير(1) ويأمر احد الحرس باللحاق بهذا المعتوه، فيهرول المعتوه خارجاً  ..يظهر الحرس الخاص بالملك يقف اثنان فوق العرش واثنان بالقرب منه (اصوات طبول توحي بقدوم الملك ) يصمت الجميع..يدخل احد العبيد حاملاً مروحة يقف فوق العرش ..يدخل الجلاد ،يقف وسط المسرح ينظر يميناً فيرتعب اليمينيون ثم ينظر يساراً فيرتقب اليساريون ثم ينظر الى الامام ..(ضوء خافت مع الموسيقى ) بعدها تضاء دائرة ضوئية اعلى وسط المسرح (اصوات طبول ) يتدلى كرسي يجلس عليه الملك وقد شد الكرسي باربعة حبال (ينزل ببطئ) يظهر الملك بأبهى اوجه الأناقة..ما ان يقترب الكرسي من العرش حتى يقوم الحرس بتثبيته على اربع قناني خمر قد ثبتت على العرش باحكام ،يتراجع الحرس كلً الى مكانه  (يضاء المسرح)ينحني الجميع للملك ،يستدير الجلاد نحو الملك ويمشي بخطوات عسكرية ثم ينحرف ليقف بعدها خلف الملك مباشرة يتقدم الوزير(1) ينحني امام الملك ويحكي للملك ما قام باعداده لهذه الليلة ثم ينحني فيتقدم الوزير (2) ويفعل مثله يظهر على وجه الملك الرضى والسعادة ثم يشير باصبعه لاحد حرسه الخاص الذي ينحني ثم يهرول خارجاً يامر الملك الحاضرين بالجلوس بعدها يظهر الحرس حاملا ميزانا ذا كفتين يقدمه للحاجب فيأخذه الحاجب ويضعه فوق العرش بين قدمي الملك ثم ينزعه خفيه فيضع الملك قدميه فوق الميزان ، ينحني الحاجب مبتسماً ثم يعتدل ويصفق ثلاث صفقات فيظهر العبيد حاملين الشراب والفاكهه ويضعونها بين يدي الملك الذي يلتقط منها حبات العنب ثم يرمي حبة عنب على الكاتب قينتبه الكاتب فيضحك الملك ويحرك قدميه في الميزان مثيراً صوتاً مزعجاً ثم يضحك بصوت عال فيضحك الوزير (2) فينظر اليه الملك شزراً فيسكت الوزير (2) على الفور معتذراً الا ان الملك يغضب فيلتقط فردة خفه ويضرب بها الوزير (2) فيبادر الوزير الى التقاط الخف ويقبله ثم يتقدم به نحو العرش ويضعه قرب الفردة الثانية ،ينظر الكاتب الى الملك يستفسر منه حول كتابة هذه المسالة فيجيب الملك بالرفض …….يتقدم الوزير (1) ويهمس في اذن الملك فيوافق هازاً راسه فيهمس مرة ثانيه فيفرح الملك ثم يقهقه ضاحكا ًثم يشير باصبعه بالموافقة، فيصفق الملك فرحاً ثم يتبعه الوزير (1)بالتصفيق صفقتان مشيراً لاحد الشعراء بالنهوض ..ينهض الشاعر ويتقدم امام العرش ينحني احتراماً ثم يبدأ بالقاء قصيدته التعبيرية المؤثرة التي يتخللها حركات مصطنعة،يهز الملك رأسه ويشير باصبعه على صدره بفخر ثم يلاحظ انشغال الكاتب بقصيدة الشاعر دون ان يكتب شيئا فياخذ الملك فردة خفه ويضرب الكاتب بعنف ويوبخه فيرتبك الكاتب ويكتب سريعاً ما فاته من القصيدة ..يكمل الشاعر قصيدته ثم ينحني مرة ثانية ..يفرح الملك فيبتسم الشاعر منتظراً هدية الملك يلتقط الملك فردة الخف الثانيه ويرميها للشاعر ضاحكاً ..ينظر الشاعر بتعجب للخف ثم ينظر الى الملك فيغضب الملك فيبادر الشاعر بالشكر والامتنان وينحني ثم يرجع الى مكانه ..يتقدم الشاعر الثاني ينحني احتراماً وبينما يشرع بالقاء القصيدة حتى يدخل المعتوه الى البلاط متقدماً من العرش ممثلاً  القاء قصيدة للملك فيهرول نحوه احد الحرس بامر الوزير فيركض المعتوه خارجاً سارقاً عنقوداً من العنب فيتقدم الوزير (1) لتدارك الموقف شارحاً للملك عظمة هذا الاحساس الذي يبين حب العقلاء والمجانين للملك فيهز الملك راسه بالايجاب والقبول ثم يشير بيده للشاعران يبدأ قصيدته ،يلقي الشاعر قصيدة انفعالية تأثيرية مليئة بالحركات التي تفخر بالملك فيشير الملك باصبعه على صدره فرحاً ثم يهز قدميه في الميزان مثيراً صوتاً مزعجاً فيضع الجميع اصابعهم في  اذانهم الى ان يكف الملك عن فعل ذلك …يكمل الشاعر قصيدته ثم ينحني للملك فيصفق الملك له فرحاً فيفرح الشاعر كثيراً فينحني الملك لالتقاط فردة خف فلا يجد فياخذ حبة عنب ويضرب بها الكاتب فينتبه الكاتب الى الملك الذي يطلب منه جلب فردة الخف التي بالقرب منه فيأخذها متقدما به نحو الملك بعدها يرمي الملك فردة الخف للشاعر فينظر الشاعر للخف ثم ينظر الى الملك فيغضب الملك كثيراً فيشير باصبعه للجلاد بقطع رأس الشاعر فيبادر الشاعر سريعاً الى انه لا يرفض الخف انما يريد فردة الخف من الشاعر الاول…يضحك الملك ويأمر الشاعر الاول بان يعطي فردة الخف التي يملكها للشاعر الثاني ينهض الشاعر الاول متقدماً للشاعر الثاني ليعطيه فردة الخف .ياخذ الشاعر فردة الخف ويلبس الخف بيديه ثم يصفق بهما فرحاً وهو راجع الى مكانه ..يتقدم الشاعر الثالث نحو العرش وينحني للملك احتراماً ثم يعدل هندامه ويبدأ بالقاء قصيدته التي تثير حزن الملك الذي يضع يده على خده حزناً والماً فينفعل الشاعر مع قصيدته فيبكي الملك ثم يشير للجلاد ان يقطع رأس الشاعر دون ان ينظر اليه فيقع الشاعر ارضاً من الخوف فيتقدم نحوه الجلاد والشاعر يطلب الرحمه لكن دون فائدة فالملك حزين متألم ..يسحب الجلاد الشاعر من قدمه ويخرج به ،يصمت الجميع بينما يشكر الشاعر الثاني ربه لانه نجىوالثاني يقبل الخف خوفاً وفرحاً يدخل الجلاد غامداً سيفه ..يبقى الملك حزيناً فيرتبك الجميع يحاول الوزير (1) ان يتقدم نحو الملك ثم يرجع خائفاً محاولاً اقناع الوزير (2) بالتقدم نحو الملك يتقدم الوزير(2) ثم يرجع خائفاً يحاولان اقناع الحاجب بالتقدم نحو الملك فيرفض الحاجب مشيراً الى انه يخاف على رقبته يحاول الوزير (1) مجدداً فيتقدم بحذر وخوف ثم ينحني هامساً باذن الملك ،يبقى الملك فترة ًثم يرفع  رأسه بالقبول ،يصفق الوزير (1) فيدخل المهرج بحركات بهلوانية ثم يقوم ببعض الحركات الهزلية الا ان الملك لا يضحك يستمر المهرج باللعب ، لكن دون فائدة يحاول المهرج مرة اخرى يضع الملك يده على خده حزيناً يرتبك المهرج ينظر اليه الملك ثم ينظر الى احد حرسه مشيراً له ان يجلد المهرج ثلاثمائة جلده يسقط المهرج ارضاً طالباً الرحمةبينما يتقدم نحوه الحارس ليأخذه خارجاً يتقدم الحاجب نحو الملك ليقول له ان الرقص دواء لروحه المتالمه ثم يصفق الحاجب اربع مرات متتاليه فتدخل اربع جوار حسناوات يرقصن ثم تتقدم احداهن الى العرش لترقص بين يدي الملك ثم تلمس قدميه فيضحك الملك ويهز قدميه في كفتي الميزان مثيراً صوتاً مزعجاً يضطر الجميع الى سد اذانهم حتى الجواري الذين يرقصن وايدهن على اذانهن فتتقدم الجارية من جديد  نحو الملك وترفع احدى قدميه من الميزان لتجلس في كفة الميزان بينما تبقى القدم الثانية في الميزان يفرح الملك كثيراً ويدهش لهذه الجاريه الفاتنه يحاول لمس صدرها فتهرب يدي الملك يحاول الملك احتضانها فتركض راقصة بينما يسقط الملك على كرسيه واقعاً على الميزان فيدفعه بكلتا يديه ويتقدم نحو الجارية فتركض راقصة يركض الوزير(1) نحو الملك ليتدارك الفضيحة ثم يقوده باحترام نحو كرسيه ..بعدها تخرج الجواري يدهش الملك لهذه الجارية ويسأل عنها الوزير(1) فيقول له انها فاتنة القصر ثم ينظر الى الكاتب ليستفهم منه حول الذي كتبه فيشرح له الكاتب انه كتب  قصيدة الشاعر الاول ثم الثاني ثم الثالث ثم قتل الشاعر الثالث ثم جلد المهرج ثم الجواري ولحاقة بالجاريه الفاتنه فيامره الملك بجلب الدفتر فيتقدم به الكاتب نحو الملك فيأخذ الملك الدفتر والقلم ويشطب بعض الاسطر ويكتب بعضاً ويوبخ الكاتب ان يكتب  ما يشيره الملك ان يكتبه ..يجلس الكاتب مكانه وتعود الفرحة لوجه الملك ويطلب من الحضور تناول الطعام والشراب وما ان يبدأ الضيوف بتناول الطعام حتى تعلو اصوات خارج البلاط فيهرع الوزير (2) والحاجب بالركض نحو الخارج ويهرع معهم خمسة حراس بعدها يدخل الحاجب ليقول للملك ان الناس يريدون رؤيته ينهض الملك فينهض الجميع ثم يدخل الناس عنوة الى البلاط (مجموعة رجال ونساء واطفال) يركض الاطفال نحو الطعام يأكلون ثم يركض الحرس لطردهم يتقدم احد الحضور يشرح للملك حالتهم البائسه من جوع وتعري وظلم فيغضب الملك ويقول له انه شأنكم لا علاقة لي فيقول له احدهم انك تأكل كل هذا الطعام ونحن لا نأكل شيئاً فيقول له الملك انني البس تاجاً وانت لاتلبس فأكل ما أشاء ثم يأمر الحرس بطرد هؤلاء الناس لكن الناس يقاومون الحرس قيتقدم احدهم غاضباً يشتم الملك ويصرخ بوجهه فيصعق الملك ويأمر الجلاد ان يقطع رأس هذا الشخص فيقوم هذا الشخص بالبصق بوجه الملك فيتقدم نحوه الجلاد ليرميه خارجا فيأمر الملك الحرس بجلد وسجن هؤلاء الناس حتى الاطفال يرفع الناس اوراقاً بأيديهم كتبت فيها شكواهم يأخذ الوزير(1) هذه الاوراق ثم يقوم الحرس باخراج الناس… يغضب الملك محاورا الوزير (1) ويسأله عن دوره فيشرح له ثم يتفقد الوزير الثاني فلا يجده فيدخل الوزير قائلا للملك ان الناس تثور على الملك فيأمر الملك ان يقتلوا كل ثائر .. يتقدم الوزير (1) نحو الملك ليعطيه الاوراق التي في  يديهه يقرأ الملك منها اثنان ثم يمزق جميع الاوراق ويرميها في الارض ثم يتقدم نحو العرش يقف فترة ثم يجلس على كرسيه (اصوات ثائرة ) ( ضوء خافت تضاء دائرة على الكرسي ) (اصوات تقترب ) ينسحب الضيوف واحداً فالاخر ثم ترفع اثاث البلاط قطعة فقطعة … البلاط فارغ الا من الاشكال الهندسية التي يدخل اشخاص لتحريكها هنا وهناك يصطدم الهرم بالكرة والكرة بالمكعب والهرم بالاسطوانة ثم يصطدم الكل تدخل الجواري لترقص وبرقصتها تلتقط الاوراق الممزقه من الارض وتتقدم بها نحو الملك وتضع الورق في تاج الملك الذي اصبح سلة قمامة ..ثم تنسحب الجواري بعدها تنسحب الاشكال المجسمة خارجاً (الاصوات الثائرة تعلو) يدخل مجموعة من الناس حاملين أدوات زراعية وعصياً يتقدمون نحو الملك يكسون قناني الخمر ثم يسقط الملك ارضاً ويجهزون عليه ضرباً …يظلم المسرح تماماً…… (يضاء المسرح ) البلاط مهشم يدخل المعتوه خلسة يضحك ثم يصمت ثم يضحك يتقدم نحو العرش يجد تفاحة يلتقطها ثم يأخذ منها قضمة يجد التاج على الكرسي يحمله بيده ..ينظر اليه ثم يضعه على رأسه ثم يجلس على الكرسي ..يدخل الكاتب يجد ان المعتوه جالساً على الكرسي ينظر الى دفتره ثم يمزقه ملقيه على الارض ثم يضربه بقدمه ليظهر دفتراً جديدا مبتسماً للملك الجديد ليقول له هل اكتب يجيب الملك (اكتب)                                    [  ستارة ]  
« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق