]]>
خواطر :
انساك ! ده كلام ؟... اهو ده اللي مش ممكن ابدا...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

هكذا كان صعود وسقوط الإمبراطورية الرومانية

بواسطة: Abdelfatah Benammar  |  بتاريخ: 2012-03-02 ، الوقت: 15:35:13
  • تقييم المقالة:

 

  مصطلح الإمبراطوريةالرومانية جاء على خلفية تطور النظام السياسي في حكم روما،إذ أطلق هذا الاصطلاح في أعقاب مرحلةالجمهورية الرومانية التي حكمت روما القديمة.وقد تميزت تلك الفترة بالحكم الاستبدادي الذي دام ما يربو عن 500 سنة من الحكم الجمهوري، وذلك من عام 510 ق م إلى القرن الأول قبل الميلاد، ولكن لا أدلة تاريخية تبين كيف انتقلت روما من الحكم الجمهوري إلى الحكم الإمبراطوري.   حسب المراجع التاريخية تعتبر بداية مرحلة الإمبراطورية الرومانية ابتداء من تعيين (يوليوس)قيصرا طاغيا دائما لروما عام 44 ق م، وفي فترة حكمه كان(أوكتافيين)وريث القيصر (يوليوس) قد انتصر في معركة وقعت سنة 31 ق م.   يعتقد المؤرخون أن الرومان استقروا في شبه جزيرة إيطاليا في القرن الثاني عشر قبل الميلاد، وهم من أسسوا مدينة روما القديمة، وأنشأوا مؤسسات عسكرية واقتصادية وسياسية واجتماعية. بدأت الإمبراطورية بعد تشكيل قوة عسكرية قوية في خلال عملية التوسع وضم مناطق جديدة إليها، فتمكنت خلال ذلك من السيطرة على معظم مناطق العالم القديم، مما جعلها إمبراطورية مترامية الأطراف، تمتد حدودها من الجزر البريطانية غربا إلى بلاد ما بين النهرين شرقا، وشمال إفريقيا وصولا إلى البحر الأحمر. استمرت على هذه الحال حتى القرن الخامس الميلادي، وعلى عهدها تمكنت القبائل الجرمانية من زحفها على بعض مقاطعاتها والسيطرة عليها سنة 476م.ولكن الدولة الرومانية كانت تعمل دائما على وضع إستراتيجية الحفاظ الأراضي المحتلة، فضلا عن إرساء قواعد للشرائع الدينية ونصوصا قانونيةلتنظيم شؤون الدولة والمناطق المكتسبة.   في سنة 509 ق م اسقط الشعب الروماني الملك (تارلينوس)الذي وصفوه بالطاغية، وبدأت الحياة العامة  تشهد تحولات جديدة، اجتماعية وسياسية واقتصادية، وعندها تمكن الشعب من وضع نظام جديد للسلطة في البلاد، وكان من ضمن أهم أهدافها التوسيع الجغرافي للإمبراطورية الرومانية الجديدة لضمان طموحاتها في الهيمنة المطلقة على المناطق التي أحتلتها.فأعلنت الحرب على الفينيقيين في شمال إفريقيا، أطلق عليها اسم " الحرب البونيقية ".   ونظرا للانتصارات التي حققتها الجيوش الرومانية، فقد مكنتها من أن تصبح إمبراطورية ينظر إليها على أنها أعظم دولة في العالم القديم يصعب هزيمتها باعتبارها صارت تتحكم في مناطق استراتيجية في الشرق والغرب. لكن هذا لم يمنع جيوش الإمبراطورية الرومانية من شن حرب توسعية لضم مناطق أخرى قادتها إلى السيطرة على مصر بعد هزيمة الملكة (كليوباترا)في معركة أكتيوم البحرية. وأثناءها حاول القائد الروماني فاروس غزو جرمانيا فلقي هزيمة كبيرة وأبيد جيشه بالكامل الذي كان عدده نحو خمسة وعشرين ألف مقاتل، ثم أنسحب من ميدان المعركة عائدا إلى روما مهزوما. وفي ظل الإمبراطورية الثانية بدأ انتشار الديانة المسيحية على حساب الديانة الوثنية الإغريقية.   اعتبارا من عام 235م بدأ العد العكسي للإمبراطورية الرومانية، ففي هذا العام بدأت تتصاعد الاضطرابات السياسية والتدهور الاجتماعي وظل في ازدياد، تزامنا مع تكاثف هجمات القبائل الجرمانية، وانتهزت حينئذ الإمبراطورية الفارسية الخلافات الداخلية والهجمات الخارجية، فهاجمت أرمينيا وانتزعتها من يد روما، ثم واصلت زحفها نحو عدة مناطق غربية أخرى، وسيطرت على بلاد ما بين النهرين، وأجتاح الجيش الفارسي إنطاكيا وسوريا وانتزعهما من الجيوش الرومانية.   في هذه الفترة أعتلى (ديوكلتيانوس)السلطة وأسس الإمبراطورية الرومانية الثالثة، وأسند الحكم إلى أربعة أشخاص يتقاسمونها فيما بينهم. عرف هذا النظام باسم " الحكم الرباعي " ، وأستمر إلى سنة 305م، غير أنه لم يسلم هذا النظام من النزاعات على السلطة والخلافات حول كيفية إدارة الحكم والإضطرابات الإجتماعية، فبرز صراع على السلطة دام ما بين 306 ـ 313مإلى أن أعتلى الإمبراطور (قسطنطين)العرش حيث شهدتفي ظل حكمه تحولات جذريةفي مسار الإمبراطورية الجديدة، وأنشأ عاصمة جديدة على ضفاف البوسفور سماها القسطنطينية، وبذلك تم سقوط روما في الغرب والسيطرة عليها من قبل القبائل الجرمانية،وتم تفكيك الإمبراطورية الغربية نهائيا،وقيام دولة عظيمة في الشرقتسمى الإمبراطورية البيزنطية. .... عبد الفتاح ب

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق