]]>
خواطر :
قالوا الصبرُ علاج للآلام... فزادت صبرُ السنين للجراح آلاما...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

لم أغفرَ

بواسطة: fatma el sharkawy  |  بتاريخ: 2012-03-02 ، الوقت: 06:10:27
  • تقييم المقالة:

 

لا تقل للعفو هيا اقترب
وضمد جراحا قد بدا يتماسكً
فكلمة العفو قد تدمر كل الجروح
فالعفو ليس من شيمتي
بل من شيمة من لم يتألمً
...
من ذاق مرارة الألم
صعب علية أن يترفع
فالجرح الغائر ليس له بدا
غير أن يبترَ
عفوا أيها الزمن فإني لن أخذ منك إحدى خصائلكَ
النسيان
النسيان ليس درباً لمنهجي
فإن تملكني
فسوف يجلب العفوَ معه
لٍما هان جرحي على من قام به
فليس لي بعد اليوم غير
حذفة من درب حياتي الى الأبد
وإن خالت لنفسه يوما ان السماح آتيا
فإنة كمن ينتظر القمر في مشرق الشمس
أو ينتظر أن يتحول القمر إلي نجما متوهجا يضئ الدنيا نهاراً وليلاً
عيبا على من خان مرةً
أن نأمن له ما حيينا
هيا زماني ُأمحه من صفحاتك كما محوته من حياتي
                               د/ حنان الشرقاوي
« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق