]]>
خواطر :
ما الحياة الدنيا إلا أمواج في مد و جزر مستمر... أرحام تدفع و تراب يبلع...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

علم فقه الإحتجاج

بواسطة: mohamed elasri  |  بتاريخ: 2012-03-01 ، الوقت: 15:37:10
  • تقييم المقالة:

 

كغير سالفاتها من السنوات مضت 2011، سنه الربيع  العربي  و نقطة تقاطع للمطالب

 

الإجتماعية  بجل فئاتها ، سنة آلت  نتائجها بسقوط  أنظمة من حديد

 

و تزعزعت  لصيتها   أنظمة أخرى.20فبراير اليوم الذي إنتفض فيه الشعب لنفسه

 

و خرجت الا لآف  إلى الشوارع  من كل  الطبقات ،

 

فكانت بداية شرارات الإصلاح

 

اليوم نعيش و كما ذكر بعض المحليلين السياسيين و المتتبعين للشأن المغربي

 

ذكرى تأبين الحركة، سنة من الحراك كانت كفيلة بصد لهيب هذا التجمع

 

 البشري  الهائل . و تفرقته لجزيئات  من المحتمل  أن نرى شراراتها بين فينة و أخرى ( أحداث تازة

 

...).

 

لابد وأنه من الأ سباب المباشرة التي  ساهمت في  تشتت الحركة و هو الخلط

 

الذي وقع بين تقاطع المطالب ، حين خرجت الفئات المعوزة  راغبة في  تحسين

 

ضروف العيش و البحث عن العيش الكريم ، لاحت أخرى في مطالبها السياسية

 

 بينما صالت فئة و جالت في  مطالبها الإيديولوجية ،

 

ولا نستتني بالذكر الوجوه السياسية الملعونة سلفا و التي  وجدت

 

 في  20 فبراير منتزهاللتسلق  و التغاضي عن ماضيها المتأزم .

 

و يجدر بنا كذلك  الوقوف عند بعض مواقف ربابنة العالم السياسي بالمغرب ،

 

 لزعزعت الحركة و الركوب عليها من جانب و محاولةلتهييج الوضع المستقر حاليا

 

بالمغرب في  ضل ما أفرزته صناديق 25 نوفمبر  من جانب آخر . .

 

هذا الإنقسام الذي

 

ما فتئ يبني ذاك السد المنيع بين المحتجين ، و كما جاء على ذكر أحد قيادي الحركة

 

حين قال أن الناس أصبحت تنظر إليهم كأناس من كوكب آخر،

 

فما هو سر فشل التجربة المغربيه في الحراك ؟ أو ما هو سر عدم إستمرار فاعلية هذا الحراك

 

. محمد العسري

 

 21/02/2011

 

  • الامير الشهابي | 2012-03-02

    الاخ الفاضل محمد العسري ..الأنظمة الملكيه في العالم العربي دجنت شعوبها على الملكيه فلم تعد عقدة التوريث مسألة فيها نظر ..ولم تعد الملكية بمنظومة حكمها على الشعب فيها خطر ..الشعب يريد القوت أولا . فلا يهمه

    حراك وتحريك وجزء من الحراك تحريك تقوم به الأنظمة الملكيه لتعلب في عقول العامه أنها من تجنح للأصلاح ومحاربة

    الفساد وهم أصل ورأس الفساد بل والأفساد . لماذا الملك اي ملك إذا كانوا ملوكا بإرادة شعبيه لايخضعوا دستورهم

    ليكون صناعة شعبيه وليس صناعة فرديه يقوم بها الملك يفصل الدستور على مقاس ملكه ويمنح بعض الفتات لشعبه  ومع ذلك ترى له تأثير السحر في الشارع فهو أبو المكرمات وأبو التسامح وأبو القدرة التي لايملكها أحد

    وغذا قال الشعب نريد ملكية دستوريه وأبق ملكا وخذ راتبا وأدفع ضريبه وتمشى في شوارع عاصمتك بلا حراسه

    وعلى قدميك لترى شعبك ..ماذا ستكون النتيجه ..مستعد جلالته أن يمسح الشعب من الخارطه وأن يأتي بالهوتو

    ليكون شعبا مطيع فويحكم أي حراك تتحدثون واي ربيع تنتظرون ..أما سيته ومليله فهي ليس سوى فلسطين

    والاسكندرون والاهواز ليس له شأن بها فليس له هم غير شد الرحال للعيون فهو بطل الوحده وقاهر البولساريو

    شعب مازال وزارءه يقبلون الأيادي وينحنون للملك أي حراك سيكون ناجزا في عصر الذلة الدائم على المغرب وغيرها

    من ملوك الرده وهذه قليلة بحقهم ..ليتركوا شعوبهم تقرر خياراتها وبين وبين الشعب خيار واضح إما أن يقبلوا أن

    يكونوا أفراد منه وليسوا ملوكا عليه وبين الرحيل عند من أوجدهم على خارطة الحكم ..تقبل تحيتي وتقديري

    باحث ومحلل سياسي /  في الف باء السياسه

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق