]]>
خواطر :
رغم إني أخاف من الغرق ، عقدة تلازمني منذ الصغر...أتمنى الغرق في بحر ذكرى هواك...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

هو لسة فى حاجة اسمها صحافة سوداء

بواسطة: rawan  |  بتاريخ: 2011-06-11 ، الوقت: 17:10:49
  • تقييم المقالة:

هو لسة فى حاجة اسمها صحافة سوداء؟!

 

   

 ماذلت بحيرة حول الصحافة السوداء و يوجد سؤال يحيرنى

"هو لسة فى حاجة اسمها صحافة سوداء"

لماذا يوجد كل هذا الهجوم على نجم شااب مصرى

انا لن ابدا كلامى عن تامر حسنى تحديدا بل سوف اتحدث عن كل المغنيين المصريين بشكل عام

بما فييهم الفنان المصرى تامر حسنى

لم ارى من قبل كل هذا الهجوم و الاشاعات

 التى تطلع على المغنيين المصريين سوا  الفنان تامر حسنى

كنت اسمع ان الهجوم الشديد على الفنان هذا دليل نجااحه و لكن لما العكس؟!

لما لا يكون دعم الفنان و الافتخار به انه ابن بلده

 و التحدث عنه بشكل لائق هو دليل نجاح الفنان؟!

لما كل الصحافة المصرية تتحدث على مغنيين اجانب

 قد وصلوا الى العالمية مع ان يوجد فنان مصرى قد وصل الى

العالمية و مازالوا يتحدثوا عنه بشكل غير لائق؟!

يوجد الكثير من التساؤلات فى ذهنى...لكنى اعتقدت ان الصحافة السوداء قد انتهت و ان

الصحافة المصرية هى التى تدعم الفنانين المصريين...و لكن.... قد ظهر لى العكس تماما

الان سوف اتحدث عن فنان شااب مصرى قد وصل الى العالمية و يحبه الملايين و هوتاامر حسنى

هو الذى تهاجمه الصحاافة المصرية بشكل غريب و كعادته لا يرد عليهم

و لكن جمهور تامر حسنى لن يسكت بعد اليوم على هذا الهجوم

اليوم رايت فى موقع (بوابة الشباب) صحفية

قد هاجمت تامر حسنى و كان عنوان مقالها (هو لسة فى حاجة اسمها تامر حسنى)

و الان باسمى و باسم كل جمهور تامر حسنى بمصر

 و السودان و ليبيا و لبنان و السعودية و الجزائر و كل عشاق تامر فى البلاد العربية

و الاوروبية سوف ارد على هذة الصحفية

ان تامر حسنى سوف يظل تاامر حسنى"نجم الجيل" و لن يتغير شيئ

و نحن سنظل نحبه و ندافع عنه مهما كان

و اذ كان تامر حسنى لا يطلب الاعتذار...فنحن جمهور تامر حسنى نطلب بالاعتذار من هذة الصحفية

التى كتبت هذا المقال فورا و لن نقبل باقل من هذا

و اخيرا سوف اقول عبارة صغيرة  " الشجرة المثمرة دائما تلقى بالحجارة"    

 

 


... المقالة التالية »
  • Dina Sohag | 2011-06-11
    هيداا هو يا جامد برافو عليكي روان بجد مقالة تحفة وفعلا هو لسة في حاجة اسمها صحافة سوداء مع ثورة تامر لافرز ضدد هذه الصحافة السوداء خلاص كداا انتهي عهدهم ومابقاش في صحافة غير صحافتنا احنا والكلمة بقت كلمتنا.
    والصحافية دي ماتستاهلش اصلا اننا نتكلم عنهاا.
    عشان دي بالنسبالي شئ مش موجود ولا يذكر والدليل اني لغاية دلوقتي ماردتش ع كلامها ولا حتي بمقالة واحدة.
    مش بيقولو تعوي الكلاب وتسير القافل هو بالظبط كداا وثانكس اوي يا حبيبة هارتي ع الكلام الجميل داا.
    وتامر سيظل نجم الجيل رغم انف الجميع.

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق