]]>
خواطر :
انساك ! ده كلام ؟... اهو ده اللي مش ممكن ابدا...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

................دموع مسجونة ..............

بواسطة: Ghada Salem  |  بتاريخ: 2012-03-01 ، الوقت: 11:20:55
  • تقييم المقالة:

بقلمى :غادة سالم

تختنق دموعى بداخلى

منذ أيام أحاول أن أخرجها من محبسها .....وكلما حاولت تخرج دموعى فى صورة ضحكات مجنونة ........يشعر من حولى بالتغيير وبرغم كل هذه الضحكات يسألوننى لماذا حالة الحزن هذه ............فهل إعتاد من حولى على السعادة الحقيقية أم أننى ما عدت أجيد التمثيل بالضحكات ..............ولا أعلم ما يحدث بداخلى هل هو إنقسام لأحاسيسى أم أنه إشتياق لحب تمنيته يوما ............هل أنا من تركت هذا الحب ليضيع من بين أصابعى .......أم أنه لم يجيد إدراكى ....أم أننى لم أشعر معه بتمسكه بهذا الإحساس ............إنتظرته لأيام ولم يعود ليشعرنى بهذا النبض من جديد .............رأيت أن فعلى صواب فهل أشعر الآن بإفتقاده أم أن إحساس التجاهل كان أقوى من تصورى ..........ليتنى أنساه حتى تعود الحياة  .....وأعود لصمت الإحساس ...........ليتنى أستطيع البكاء ...أن أخرج دموعى من مدفنها لعلها آخر أمل للحياة ...........

غادة سالم


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »
  • Ghada Salem | 2012-03-05
    ما أجمل تعليقاتك أمين الصفتى كتاباتى يزدادها رونقا عندما تجد ردودها فى كلماتك أشكرك

  • امين الصفتي | 2012-03-04
    استاذتي ما اروعك وما ارق احساسك ....فبرغم ان كلمتك تحكي بمنتهي الرععه ملحمه دراميه
    الاان ما بها من تعبيرات  واحاسك العالي ونقاء ذاتك جعل منها سيمفونيه شجية النغمات
    استاذتي تقبلي تحياتي التي لاترقي الي مستوي ابداعك
    ـــــــــ
    توارت واحتضنتدمعاتهاتوارت وحكت عنيلكلماتهاتوارت وهي تدفنفي عينيها حزنهاتوارت وقالت هوحبيبي بكل كلماتها.بكل كلماتها !ولكل كلماتهاقتلتني بعزة نفسهاقتلتني ام قتلتها!قتلتني بصمتهاقتلتني بسيف سكوتهاولم تجرحني حتيبنظرة من عينهاثم توارت عني!واخفت دمعاتهاليتني رايتها!.حتي انتقم من نفسي لهاليتها سبت او لعنتاوقالت اني ظلمتهاقتلتني بكبريائهاليتها اخفت عني بسماتهاصمتت وكتمت حزنهاحتي عن اعز صديقاتهاقتلتني عندما لم تخزني بنظراتهاواجهزت عليها انا...فتشت في كتابتها.التي كشفت لي اني انا قتلتها

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق