]]>
خواطر :
قالوا الصبرُ علاج للآلام... فزادت صبرُ السنين للجراح آلاما...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

سمك ، لبن ، تمر هندى

بواسطة: احمد خطابى  |  بتاريخ: 2012-03-01 ، الوقت: 00:12:47
  • تقييم المقالة:
  قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: (سياتى على أمتى سنوات خداعات يكذب فيها الصادق و يصدق فيها الكاذب ويؤتمن الخائن و يخون فيها الامين وينطق فيها الرويبضه) قيل (وما الرويبضه؟) قال: (الرجل التافه السفيه يتكلم فى أمر العامة)   حينما جاء رجل الى سيدنا عبد الله بن عباس ترجمان القران يساله فى مساله من المسائل اخبره سيدنا عبد الله بانه لا يعلم وحينما ذهب عنه الرجل لم يعاتب نفسه ويخبرها انه اخطا لانه لم يقول للرجل اى شىء انما كان رد فعله يدل على مدى علمه الراقى فلقد قبل يداها وقال ((رحم الله نفس ابن عباس يسالها الرجل عن شىء لا تعلمه فيقول لا ادرى ))   ان الجهل هو مصيبة المصائب فى امتنا واننا نعانى المرار بسب هذا الجهل الذى غطى على اركان حياتنا فاصبح الجهلاء يصفق لهم ويضعون فوق الهامات ،، والجهل هو اشد ضراوة من الاميه لان الجاهل يسير على منهجا فى راسه انما الامى لا يدرى حقيقة الامر فبسهوله بتعليمه تستطيع توجيهه الى حقيقة الامر انما الجاهل يجب ان تزيل هذا المنهج الذى يتبعه اولا ((وهذه يصعب تحقيقها خصوصا مع عصبية الجهلاء فى السير على مناهجهم )) ..   وان كان كثيرا من المشاهد تؤكد كيف تغلغل الجهل وانتشر بمدى يخيف ولكننى ساستشهد ببعض مما يثير التساؤلات ويبرز كيف وصلنا من تفكير وادعاءات بلا اقل القليل من العلم الذى غاب عن العقول بفعل فاعل   ((1))-عمرو موسى:- حينما قامت الثوره ضد نظام بالكامل افسد الحياه بعمومها وكان هو احد اركان النظام ورجل سياسته الاول وكان اول من فكر فيه النظام ليحمى مشروعيته ولكننا فوجئنا بكثيرون من الشباب ينادى به رئيسا ويمتدحه ويثنى عليه وبسؤال اغلب هؤلاء الشباب عن عمرو موسى وعن تاريخه او حتى فكره الذى يدعم الدوله الصهيونيه فى افكاره تجده لا يدرى لماذا لتستشعر الحقيقه المره ان شعبية الرجل قد بلغت ذروتها بعدما غنى له شعبان عبد الرحيم اغنية الشهيره انا بكره اسرائيل لتجد ان شعبان عبد الرحيم هو من زرع حب الرجل بكلمات اغنيه الفها من يكتب له فى جلسه من جلسات الحشيش ليزيدنا الم اليس عار ان يكون شعبان عبد الرحيم قائد لفكر شباب على الاقل دخل مدارس وتعلم ولو قليل ليكون له عقلا يستطيع ان يميز بين غنوة فى قعدة كيف وبين مصير دوله وكيف كان الرجل حين كان يدير الجامعه العربيه الميته اكلينيكيا وكيف كان يقف مع مبارك فى كل سياسته ولم نسمع له كلمه الا بعد رحيل النظام ولم يتعلم من سيده كجيهان السادات التى قالت بمنتهى البراعه (مالم اقوله فى عصر مبارك لن اقوله بعد رحيله )   ((2))-توفيق عكاشه وقناة الفراعين:- لن اتحدث كثيرا فاغلب شباب مصر بما فيهم انصار النظام السابق يعرفون انه افاقا وسليط اللسان وانه كان مقبلا ليد سيده صفوت الشريف الذى كان له تاريخا اسودا مع النظام  وقالها صريحة لو لم افعل هكذا ما كنت لاحيا وكان الموت والحياه كانت بايديهم هم ولكن ما يدعو للاسف ان يترك هذا السفيه ليتحدث عن مخططات وماسونيات ويبرز لقطات فيديو بترجمه خاطئه فيثير فى قلوب اغلب البسطاء ((بسطاء العقول وبسطاء المال )) الخوف على مصر ويجعلوا منه بطلا بل ويسارعون ليتبرعوا الى قناه الفراعين حتى يبقوا على رجل يقول كلمة الحق فى بلد لا يقال فيها كلمة حق ((على حد قولهم )) ولو قيل لهم تبرعوا لفلسطين فيقولون واحنا مالنا ما هما الى باعوا اراضيهم طبعا هذا ما زرع فى عقولهم وطبعا ليس غريبا عليهم هؤلاء الذين تركوا بلدنا العوبة فى ايدى عز وصفوت وغيرهم حتى سرق احلاهم وباتوا ينتظرون الاخره حتى يعيشوا فيها احلامهم ونسوا ان من وقف ليمنحهم حقوقهم هو من يسبهم مقبل الايادى هذا ..   ((3))-الحديث عن الدوله الليبراليه او الديمقراطيه وغيرها :- فالكثير منا كان لا يعلم قليل القليل عن الحياه السياسيه لاننا كنا لا نمارسها او لاننا كنا بعيدون عن تلك الحياه ولكن ما يثير للاسى ان تجد من زرع فى عقولهم ان الديمقراطيه كفرا ينادون بتطبيقها الان بناءا على تغيير دعوات شيوخهم دون ان يعرفوا قليل القليل عن معناها ولماذا كان يرفضها علمائهم فى قديم الزمان وما مغزاها وما مفهومها وكيف تغيرت دعواهم الان ولماذا فهو يفتى بلا اقل القليل من المعرفه مجرد ان يردد ما يسمع او يقال له حتى بدون ان يتعب نفسه بعناء البحث ليعرف حقيقة المعانى وحينما تناقشه عن امرا مفروغا منه عنده كالدوله الليبراليه يكون رده بانها كفرا والحاد ولا يدرى اقل القليل عن هذه الدوله ولا مفهومها ولا حتى افكارها ...كان فى حديث على التلفزيون المذيعه بتقول لواحد لو اخوك بقى ليبرالى حتعمل فيه ايه قال (( حقتله )) ،، حينما سال القاضى عن من حاول قتل نجيب محفوظ  عن سبب هذا قال من اجل روايته الكافره اولاد حارتنا فقال له هل قراتها قال لا ؟؟؟ للاسف هذا الحال مجرد ترديد بلا اقل القليل من المعرفه والفكر والوعى وبلا حتى البحث عن حقيقة المسميات ونسوا ان القران بدا (( اقرا )) فهذا كان بداية دعوة الاسلام ..   ((4))-الغضب العارم لاحتراق المجمع العلمى :- ههههههههههه ان هذا ما يدعو حقيقة للاسى والاسف الشعب الذى كان ينتظر حفلات نانسى عجرم وينتظر شريط عمرو دياب ويعشق نور ومهند ويحب الجرىء والجميلات وحلقات هرقليز وينتظرها ليلا مع نهار ولا يعلم من هو عبد العزيز الرنتيسى اصبح اليوم يكرر عن هذا المبنى وكيف احترق عن طريق شباب الثوره المخطط لهم لاسقاط مصر طبعا محدش فاهم ايه اسقاط مصر دى بس هو بيسمع طبعا وعن احتراق كتبا يرجع تاريخها للاحتلال الفرنسى وعن كتابا قيما قال يعنى حد بيقرا كتب والله لو بيتباع الكتاب جنيه محدش شاريه ... لقد كنت اناقش احد الشباب فى التحرير عن هذا المبنى واننى لا ارى له ما اثير حوله فقال لا انا باحثا واعلم قيمة هذا المبنى وما احترق بداخله ومدى عراقته فقلت له وهل حزن الناس عليه فقال لى لا يعرف معنى هذا المبنى الا الباحثين فقط .... ولكن هو مجرد ان تجد حجه لتثبت به كلامك عن البلطجه والخراب وتنسى اقل القليل من الفهم الذى نزعه الله من العقول ليسال اين كان الطيران المصرى وقتها وقد كان يخمد حرائق اشعلت فى اسرائيل وترك هذا المبنى يحترق بعدما فرغ خراطيم المياه كلها صباحا فى وجه الشباب المتظاهر..   حقيقة ان المظاهر التى تدعو للاسف بسبب هذا الجهل كثرة وانتشرت وباتت هى خطر الامه الوحيد لا اى شىء اخر .   ولذلك اصبح حياتنا يفردها مشهدا واحدا من المشاهد   ((يعجبنى حديثا لاحد الجهلاء يحكى ويروى ويقص اما بقلمه او بلسانه بلا اقل القليل من العلم فتجد من هو اكثر جهلاء يثنى على ما سمع او قرا فاستبشر واعلم اننا فى الطريق المظلم واننا سننتقل من ضياع الى ضياع فهكذا حال امتنا ))
« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق