]]>
خواطر :
انساك ! ده كلام ؟... اهو ده اللي مش ممكن ابدا...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

لا تدس لي على طرف. ..

بواسطة: صافي الناشري  |  بتاريخ: 2012-02-29 ، الوقت: 18:23:46
  • تقييم المقالة:
أرفض أن يداس لي على طرف ، لأني لا أدوس على طرف أحد ، ولا أسمح بأن يداس على طرف أحد أمامي ، وهذا ما قد يجعل البعض يراني متزمته ، وأحيانا ملقوفة ، مع أن ردة فعلي هذه طبيعية جدا ، بل أكثر من طبيعية ، فمن الطبيعي ، لأي شخص طبيعي ، لا يحب أن يخطئ في حق أحد ، أن لا يسمح بأن يخطئ في حقه أو حق غيره أمامه ، ويقف مكتوف الأيدي ، فالخطأ في حق غيري بالكلام يعني بأن هناك منكر ، والمسلم مأمور بتغيير المنكر في قوله صلى الله عليه وسلم : « من رأى منكم منكرا فليغيره بيده ، فإن لم يستطع فبلسانه ، فإن لم يستطع فبقلبه وذلك أضعف الإيمان » . فأن أكون ملقوفه أو متزمته في أعين من يخطئون بحق الآخرين دون وجه حق ، خير لي مليون مرة من أن أقف صامتة إيزاء منكر وقع أمامي ، فإذا كان تغيير المنكر بالقلب أضعف الإيمان ، فإني أحب أعلى الإيمان ، وسأغير المنكر بيدي إن كان أمامي ، وإن مر على سمعي فسأغييره بلساني ، وسأظل أنكره بيني وبين نفسي أي في قلبي فأفوز بكل درجات الإيمان أعلاها وأدناها بإذن الله . ... صاأإآفي الناأإآشري
... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق