]]>
خواطر :
انساك ! ده كلام ؟... اهو ده اللي مش ممكن ابدا...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

الذهن الشارد

بواسطة: fatma el sharkawy  |  بتاريخ: 2012-02-29 ، الوقت: 16:38:54
  • تقييم المقالة:

(الذهن الشارد )

كلمات راودت الذهن الشارد.
فشردت المعاني إلي عنان الأُفق البعيد .
تلعثم الفم أن ينطق بها.
...
فإذا بالقلم يتناولها عن قصد وخوف.
أراد أن يعبر عن ما في القلب من حوارات.
رأيت قلمي يسرد كلمات لم أكن أتوقع أن تطاوعه يداى.

عاتبته قائلة:
أيها القلم أشتقت أن تُقبل صفحته المليئة بالدموع.
وانتي ايتها الطيور اشتقتي الي سماع صوته القاسي علي آنين الناي الحزين
اما انت ايها الألم أًشُفيت جراحك وتريد المزيد.
ولكن اين انت ايها القلب الكسير من كل هذا السخف الكبير
هل هذة الكلمات جاءت من نبضك ايها القلب القاسي علي نفسك ...................قبل ان تكون قاسيا عليَ..
من الذي ضمد جراحك لتعود اليه من جديد؟
لا تسئلني فأنت قلبه هو ،ولكن تسكن بين ضلوعي.
تتعايش معي بحكم الجيرة ،ولا سلطان لي عليك.
أهان عليك ان تمزق ضلوعي كي تخرج اليه من جديد
فاذهب اليه .....وانطلق ........وابحث عن جسد آخر يحتويك .
فقلبي ملك لي انا ....... يسير كما اريد.
كفانا جروح ......وألم........ نريد أن نحيا بدون هموم.
نضحك ونسير علي الارض كأننا ملائكة بدون ذنوب.
فالذنب الاكبر لي ولك هو أننا هوينا الوهم الكبير.
هيا نتبرأ من هذا الهوي.
هيا نتبرأ من الألم الكبير.
ونعيش علي صفحة بيضاء.
هيا نكسر هذا القلم.
كي لا يكتب هذا السخف من جديد 

                                       د/ حنان الشرقاوي


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق