]]>
خواطر :
انساك ! ده كلام ؟... اهو ده اللي مش ممكن ابدا...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

محارب من الجنوب

بواسطة: الشاعر محمد عبد العزيز  |  بتاريخ: 2012-02-28 ، الوقت: 17:35:20
  • تقييم المقالة:

 

  

اغلق عَينيكِ وانتَحِب

ازرف دمعاً كالسُحُب

انعى وطنا طَريحُ الفِراش

من الموتِ اقتَرب

 

أيها الكُهان السياسِيون

ماذا تُريدون من الوطن

انقطعَ الحَبلُ السُرى

فلم يَعُد يُنجِب

غير أشكالا لولبية  // وعقولُ خاوية

لا تَسطيعُ صُنع  ( سيف  طارق )

فلقد مات  ( طارق ) ووراء النهرُ الغربى

ماتت الفكرة

وبقيت لنا نقمة

 

كيف يكون أِسمُك

قال مُحارب من الجَنوب

جرفتنى الرياحُ عُنوة

فضَللتُ الطَريق

وارتميتُ فى بحر الشَهَوات

فعبدتُ إلاها غير إلاهى

وقرأتُ كتابا غير كِتابى

وأعطونى وطنا

مات  عَطشا على ضِفاف النيل

مات جوعا فى سوادِ العِراق

مات مقهوراً على جَبل الزيتون

لعَنَتنى  كل الأنهارُ كل الأحجارُ كل الأزهارُ

حتى الأجِنةَ لعَنَتنى

فمن يَصنعُ لى سيفا

ويرسم لىَّ وطنا على الطَريق

 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق