]]>
خواطر :
قالوا الصبرُ علاج للآلام... فزادت صبرُ السنين للجراح آلاما...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

سلام

بواسطة: لطيفة خالد  |  بتاريخ: 2012-02-28 ، الوقت: 12:00:48
  • تقييم المقالة:

سلام على الطيبين لقد كرهت الانتظار وغرقت في الحنين واشتعل الامل بقدومهم لقد مرت أيام كأنها دهر ومع ذلك املك صبرا" يضاهي الجبال ويباهي البحار ..هم يذكرونني بالربيع اعتداله انطلاقه وجماله وروعته وأكثر من ذلك يشعرونني بالدفء اللذيذ.

من دونهم أكره انا الكلام وأصبح خرساء عمياء صماء....فانقطع عن الدنيا ومع علمي ان لهم أسبابهم الحقيقية للابتعاد.

استحلفكم بالعظيم ان تسلموا لي على الأهرامات والنيل والأزهر الشريف وبلغوهم تحياتي ورغبتي في ان أزورهم عما قريب .وأدور الاتجاهات بدل الانتظار اذهب انا الى مصر وأشكرها الشكر الكبير أولا" لأنها ساعدتني على تحقيق حلمي الكبير وهو نشر كتابي الاول انا وقلمي في صور من الحياة في المكتبة العربية وشرفوني بالاشتراك فيها ولقد ساعدوني على التعرف على اناس طيبين رواد في الفن وفي الكتابة والابداع..

أدامك الله ام الدنيا ام الملايين من الناس الطيبين وبقيت رائدة في كافة المجالات وخاصة الفن والعلم وعلى حد سواء....

وبعد الآن لم انتظر كتبي ولا مقالاتي سوف اجىء انا اليك واحقق احلامي كلها واعيد معك شم النسيم ومع كل الشعب العربي .مصر عبد الباسط والحصري  وطه حسين والمنفلوطي واحسان عبد القدوس ومحفوظ وام كلثوم .....

وكما قال طه حسين عن باريس انها بلد الجن والملائكة أنا اقول عنك انك بلد الناس الملائكة وتركت الجن لباريس.....


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق