]]>
خواطر :
إذا سمعت عويل الذئاب...يعني ذلك ، إما في المصيدة تتألمُ أو في الغنائم تتخاصمُ...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . “كلا – كلا ! لا ظلام في الحياة وإنما هي أنظارنا الكليلة التي تعجز عن مرأى النور في أبهى مجاليه(مي زيادة )   (طيف امرأه) . 

التغيير بدون تدمير..والإصلاح بدون سلاح

بواسطة: الشاعر والكاتب حسين البدري  |  بتاريخ: 2011-03-31 ، الوقت: 14:59:11
  • تقييم المقالة:

لا ندري ما مدى صدق بعض الذين يسمون أنفسهم المعارضه وحقوق الإنسان في الخارج وهي تتكلم عن ناشطين مسجونين ويصرحون من داخل السجون، ثم ينعتون الذين سجنوهم بشتى التسميات ،ولا ندري كيف تخرج الى النور مثل هذه التصريحات مادام الحاكم واتباعه مجرمون الى هذا الحد. وجل التصريحات التي نسمعها هو مصدر في المنظمه وحقوق الإنسان ولا تعرف ما هو عدد المعارضين ، ومصرحون بأنهم يمثلون طائفة معينه ،ومتى رأينا وفي أي زمن أن الشعب كله يرضى عن رئيس دوله أو حتى على نبيٍّ مرسل. من المؤكد أن لكل بلد له خصوصيته السياسيه ولديه أخطاء في الأداء الحكومي وإصلاح هذا يعتمد على الطبقة المتعلمة الواعية وعلى مفكري البلد في توجيه الأمور نحو الصلاح  .إلا أننا نقول لكل المعارضين لاتضعوا أيديكم بيد الأغراب عن بلادكم. وحالما ستضعوها ستفقدون انتم شرعيتكم ولن تكسبوا ثقة الشعوب التي يفترض أنكم تدافعون عنها. نقول لكم وبكل صدق عليكم أن تقدموا ما عندكم وجهاً لوجهٍ مع الحكام وتجلسون معهم وتقدمون الذي بجعبتكم . لم يثبت لحد الآن أن من يأخذ الحكم بالقوه سيقدم حكماً ديموقراطياً أو يقدم حريةً مزعومةً ، لذا عليكم التفكير ألف مره قبل الإقدام على تحريض الشعوب على المظاهرات أوإشعال فتن وحروب تضيع فيها الدماء وتبقون أنتم تتفرجون لحصاد الثمر. لقد دخل العراق هذا المعترك ورأينا كيف تسير الحريه التي تدخل عن طريق الدبابات ، لاتكرروا التجارب المرّه ولا يستهويكم الشيطان ويعدكم بأموال وكراسي ربما لن تصلوا إليها يوماً . كونوا على قدر من الأداء الوطني المتميز ، ولا مرحبا بكل تغيير يدخل الأجنبي الى بلاد العرب.


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق