]]>
خواطر :
قالوا الصبرُ علاج للآلام... فزادت صبرُ السنين للجراح آلاما...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

................صرخة صمت ..................

بواسطة: Ghada Salem  |  بتاريخ: 2012-02-27 ، الوقت: 10:04:19
  • تقييم المقالة:

بقلمى :غادة سالم

ما زال إحساسى أكبر من صمتى

إذا خرج هذا الصمت من مكمنه

لدمر كل من حوله وربما دمر الحياة

يا صمتى أرجوك أن تظل ساكنا 

فما تحملته كان عظيما

ولا بد أن تكمل الطريق بصمتك

لا تخرج لا تتحدث حتى تكتمل الحياة

فهل نحن من عدنا إلى عصر الجوارى 

أم إحساس الحرملك يصاحبنا مدى الحياة

فهل للجوارى أن تتكلم يوما

أن تخرج من صمتها وتصرخ فى أنحاء العمر

يمر العمر وتمر بعده أعوام وما زلت صامتا

لا تصرخ لا تتكلم فمن حقك فقط ..........

أن تتألم فى صمت

أن تصرخ فى صمت

أن تبكى فى صمت

أن تعيش فى صمت

حتى الحزن تحاسب عليه إذا ظهر فى ملامح وجهك

فقط إحزن فى صمت 

يلزم أن ترسم البسمة فى ثنايا وجهك

أن ترسمها فى عينيك الباكية

كما ترسمها بين شفتيك

فيا صمتى كم أنك عظيم حقا 

حافظ على ما فعلته من أجل الحياة 

إستمر دائما فى صمتك أيها الإحساس المميت

فلا بد لك يوم من نهاية عندما تنتهى الحياة

وربما تخرج ذكراك من صمتها وتتحدث عنك يوما

تناجى من عاشوا معك 

تخبرهم لماذا عشت حياتك صامتا وكيف انتهت صامتا

يا صمتى الحزين أرجوك أن تظل ساكنا

غادة سالم


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »
  • nado | 2012-02-28
    مشكورة اختي الفاضلة
  • Ghada Salem | 2012-02-27
    أشكرك امين وأشكر كلماتك الرائعة فعلا بمرور الوقت يتحول الصمت الى بركان وما أجمل كلمات صمتك
    • philosof | 2012-02-27
      يعتبر  الالم كما  تعتبر  المعناة  من الاشياء المنبودة  وغير  المرغوبة من  طرف  الانسان لما  تجلبه عليه من  احساس بالقهر وانعدام الحظ , وفي  حقيقة الامر بدون تلك  الاحاسيس لا  يمكن ان  ندرك كنه الحياة . وهاهي   لحظات معناتك مع  الالم قد   انتجت قصيدة رائعة تبعت  في  الروح نفسا جديدا واملا بسعادة  المستقبل. لدلك ساقدم  لك حكمة  من التي  كتبت  بعنون المتامل (لا  تنظر الى  الخلف لان وقائع الداكرة , صور باهتة .واذا  فعلت ستدرك طريق الخلاص )
  • امين الصفتي | 2012-02-27
    احيانا يتصور الاخرون الصمت ضعفا واحياناً يكون بليغا بما يخفي من حقائق
    والام تزعج الحبيب او من نهتم لامرهم
    ولاكن بمرور القت يتحول الي بركان اما يصهرنا داخله او يدم من صبرنا عليهم
    هذا صمتي المتواضع
    استاذتي  .........   غاده سالم ...........
    كلماتك  ليست مجرد مقال وخواطر  هي فعلا ملحمه دراميه في ثوب 
       صرخه صمت
     تحياتي لروعه كلماتك واسلوبك المتميز
    امين الصفتي

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق