]]>
خواطر :
قالوا الصبرُ علاج للآلام... فزادت صبرُ السنين للجراح آلاما...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

اسراب احلام

بواسطة: جمال الظاهري  |  بتاريخ: 2012-02-26 ، الوقت: 18:45:26
  • تقييم المقالة:

أسراب أحلام
في اعالي الجبال الشامخة .. تستريح
اسراب من أحلامي ..نازعتني عليها العقبان..
ذكرى وطن كان لي فيه سلوة..
تلتقط انفسها المجهدة
تأخذني عنوة
لتريني زاوية من ماضٍ،
كان لي فيه رفقه.. ومنزل وحديقة ..
اسراب ..
تغتالها حشرات ..
تغتصب المكان .. الذي ما عاد مكان..
تستوقفني عنوة.. على ربوة قريبة ..
تسمعني انات عجوز مجهدة ..
هناك وتحت اقدام الجلاميد المبعثرة.. يستريح قوس قزح ..
يواسي الاطفال بألوانه المترعة بالجمال..
في البعيد أرى بحر هائج ..
يصفع وجه القمر المتكسر اصلاً.
في الطرف الآخر صحراء ..
وبقايا شجر يبكي ..
يتهادى كشيخ هرم..

اسراب احلام

 .. تغتالها رؤية شيخ جلل وجهه الزمن بأخاديده يمشي الهوينا..
يتلمس طريقه بعصى الدهر..
التعاسة بادية على وجهه ..
بظهر محني واكتاف مقوسة ..
يجالد الزمن ..
يقترب بهدوء ..
بدأت أسمع حفيف خطاه، وقرعات عصاه على الصخور..
يلهج بكلمات وكأنه يرتلها
كلمات كنت قد سمعتها ..
طالما تغنى بها أبي ..
فوق الجبل حيث وكر النسر فوق الجبل ..
واقف بطل محتزم بالنصر واقف بطل..

ياله من مشهد مهيب..
إنه هو نعم إنه هو...
تتسمر حدقات عيني..
يجب فمي..
تأخذني رعشة المهابة، والفراق
يعيد الزمن في دقائق ما كنت قد نسيته
ما كنت قد ظيعته..
..........

 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق