]]>
خواطر :
الحياة فصول .. جلوسنا لدقائق , لا يعني إحتوائها تماما هي دقائق نتأملها ..لا غير.   (طيف امرأه) . شوهدت ذئاب على أطراف الوديان في فرائس تتحينُ ...مرت عليها البهائم وهي تتعجب... ردت الذئاب على البهائم ، لما العجبُ لولا الفرائسُ لما وُجدت الذئابُ...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

لعبه ...وشاهد قبر .....

بواسطة: رنا طوالبه  |  بتاريخ: 2012-02-26 ، الوقت: 18:21:47
  • تقييم المقالة:

لان الشئ المكسور يدافع دائما عن نفسه بالصراخ والضوضاء .حينها تصبح الكتابه ولا سيما في بعض البلدان العربيه المتخلفه التي تنام تحت لحاف الخرافه والتقاليد الباليه .قتالا حقيقيا بالسلاح الابيض .بين مطرقه الكاسر واجزاء الشئ المكسور .

من الدم السائل على وجهي وثيابي تعلمت ان الادب  ليس زهره نشكها في غرزه سترتنا ولكنه صليب من المتاعب نحمل ضريبته ...الادب مشي مستمر على سطح من الكبريت الساخن ..الأدب ليس ابن السهوله ولا هو  ابن المصادفه ...اقول هذا للذين يحسبون ان الموهبه ورقه  يانصيب رابحه تخرج من صندوق ابيض ..

لا علاقع للأدب باليانصيب او الحظ والشهره ..وليس الأدب مائده ربانيه تهبط من السماء

ان الكاتب العربي يبقى صامتا بأنتظار حفله تأبينه فحفلات التأبين هي المناسبه الذهبيه التي يجلس فيها النقاد على قبر الكاتب لا لكي يدعوا له بالرحمه بل ليلعبوا عليه الورق ويتناسون سيرته وما قام به ..وما تركه وراءه من ارث ادبي ..يرمون بأوراقهم على قبره يقاصونه ...

وانا طبعا لن اسمح لأحد ان يلعب بالورق على قبري لانه لن يكون هناك حفل تأبيني لي ولا جثمان يتطارحون عليه بأوراقهم من يلعب على شاهد قبري الخالي من الجثمان سيكون خاسرا ...؟؟؟

الكاتبه رنا طوالبه

بيروت


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق