]]>
خواطر :
الحياة الدنيا مثلها امرأة ، تراها من بعيد جمالا براقا لتكتشف أن كل شيء فيها مصطنع ... من رموش العين إلى احمرار الخدين والشفتين إلى طاقم الأسنان الناصع البياض...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

احزان ليلة مظلمه

بواسطة: Alaa Abo Hareka  |  بتاريخ: 2012-02-26 ، الوقت: 13:09:48
  • تقييم المقالة:

 

فى غربه من صنع اوهامى بجوار نافذه تكشف الاجواء عن كل المكان غرفه فيها  انا  والاه اثنان لا يفترقان الضوء فيها مثل  الم لا يزول لاشئ فيه اظلمت تلك الليالى بعدما ناجى الفؤاد رفيقا لم يراه حسب الحديث عن الاهانة عظيم  قولا فى ثراه اخطات فى التقدير رب الوهم يا هذا ما كنت يوما ارتضى ان تظن الظن بالانا بل كنت انوى ان ارى النور هنا لكنها  احزان ليله مظلمه رغم القمر  رغم النجوم الاخريات فالاه حملت كل شئ فى ثبات انا والسماء ناجيت فيها كل شئ رددت للقمر الحزين باننى مثل الذى راح ضحيه ذكريات القيت من همى هموما لكنه فاض وزاد سئم القمر رحل وجافى مقلتى موهوم عنى قال بلا حياء فتركته وذهبت للنجم الذى قد رافقه نجما تحمل فى الهوى صدمات لكننى حين اتيت النجم  ادركته قد مات ترك على وهج المحبه انه ذهب لعالم لا يرى فيه العناد الحب مملكته والنور ممتلكه وحفيف عشق الهوى جل معتركه مسكين فى السماء النجم قد فات اراد ان يبقى على حب من دون اهاته لكنه كان الرحيل الان فى جو السماء النجم والقمر سيان حزين فى الهوى وقتيل بالعيان اه على عمر نزف الحنين كلام ظن الجميع بانه لا خير فيه ولا امان فتوسد الظلماء فى غرفه بليله  فيها السماء بلا ذويها لا نجوم ولا قمر حتى الشهاب الحر قد ضل الاثر وانا وليل مابه من نور نتسلق الام بشئ من فتور علنى ارنوى لحب او اخاء لكنها حقا  حياه لا تعترف  الا بقتل الابرياء لا تعتزم الا صعود الاشقياء واضل حتى فى الظلام انا الطريق الغرفه الظلماء والوقت المحيق الان فى قبرى شهود لا للشئ انما لقتل الود فى ارش العلاء  فمع بصيص من تحياتى سماء واليك يا قمرى الرجاء عد حيث كنت  وجدد الروح لنجم الحب فى سكنك فهذه ليست حياه  اه من الاعماق احملها ان دقت الالون دما فى عروق النور وتمرد الطيف الذى عاد يثور وتبعثرت فى سحب البشر ايام  عمر لا تمور    لا عليك الان يا قلبى فما من واقع يحوى هواك خيلائك الفضفاض فى ارضى سر الهلاك عد للحياه واغتنم ما قيل واصنع من رفات الوهم نور واخلع عباءه ظلمه الليل الكثيب واعلم بان سماء حبك لن تغيب   مادمت تعرف انك رب الطريق  ................................... ..........................مع تحياتى ................علاء حريقه
« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق