]]>
خواطر :
اسقيني كاس من رحيق ذكرى وجودك ... لا تتركيه يجف ،كلما جف الكأس ازداد الحنينُ...و لا يطفي شعلة الفؤاد سوى كأس الحنين...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

الى شهرزاد

بواسطة: Alaa Abo Hareka  |  بتاريخ: 2012-02-26 ، الوقت: 13:06:43
  • تقييم المقالة:

ما كان منكى سوى التعلل شهرزاد من بعد ان صار الحنين الى المراد هنا عذاب من بعد ان تركوا الجميع يموتوا قهرا واضهاد اثموا فكان الاثم فوق العنق سيفا .. يقتل الابناء فى هذى البلاد قد عذبونا شهرزاد ذبحوا يمام العمر عند الدار .. والاب الكسيح كما المسيح مصلوبا بلا اعذار اما عن الام التى صرخت هنا
قالوا عليها...
..ارجموها حطموا فيها الحياء
انزعوا منها اللسان وجردوه من الحياه
لا لا لا
قبل ان تاتوا به هذا
عليكم بالفتاة
وبعدها هذا الولد علموه هنا البغاء
القوا عليه دماء عمر الاب والاخت ....وبعدها فلتعدموه
........الام فى صوت بلا نبض تقول
يالله
والله بسمع شهرزاد
لكنهم ما حسبوا ان اليوم آت ....والحساب
فلقد تمادوا فى العناد
زعموا بان الله ملكهم هنا
وباننا صرنا عبيدا لا عباد
وبانكم يا معشر النسوه ائماء
فالابن فى عرف العتاه هنا وضيع
والبنت فى الكنف تضيع
حتى الاراضين التى كانت هنا
نهبت وصارت كالفتات
قطع لهذا المارد الملعون
والاخرى تذكار يعاد الى الاملاك قصر او متون ...
اما الصعاليق الذين يعيشوا فى واد العذاب
شعب الحكومة والحكومات الثراب
فلهموا جهنم والعذاب
............قد عذبوهم شهرزاد
حلفوا عليهم انهم لن يأنسوا يوما بسحر فوق ذرات التراب
وبانهم سيموتوا حتما ............ والبقاءهو العقاب
القبر سوف يكون نفس القبر حتى فى الممات
يا شهرزاد
جئت اليكى وفى عيونى الشوق أثقالا عظام
قصى على ملك البلاد حديثى هذا
اخبريه عن العباد
اولست صاحبة المبجل شهريار
اعلميه باننا صرنا قطيعا لا بشر
وباننا ثرنا ولكن لا مفر
فالحق ضائع ها هنا .....والوهم قابع ها هنا
والعمر ضائع ها هنا
يا شهرزاد
هل فى مليكك ذرة من كبرياء..؟
قولى له انا نريدك طائعا لله تنصرنا ولا نبغى الفساد
يا شهرزاد
قولى له ....انا سئمنا الظلم والجبروت
والاكفان ائواب العباد
.........يا شهرزاد .....اخبريه باننا فى غيبتك .قمنا بثوره
حطمنا فيها القيد ........لكن قيدنا مازال باق
فالقيد لا يعنى رئيسا او نظام ........
القيد لا يعنى ركاما او حطام
القيد ان هنا عبادا فى ظلام
القيد انك لست موجودا يا شهريار
يا شهريار هيا الينا بثوب مبعوث جديد
فى حكمه عمرا يضئ ولا يبيد
نبقى على قيد الحياه
نحيا ككل الناس نحمل كبرياء
ارجوك انتى شهرزاد ان تخبريه ولا تكونى قاصيه
فالثورة الكبرى هنا ماتت وهذا حالنا
فلتخبريه
مع تحياتى علاء حريقه 22/2/2012


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق