]]>
خواطر :
قالوا الصبرُ علاج للآلام... فزادت صبرُ السنين للجراح آلاما...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

الفلك 2

بواسطة: بندر سعد الحربي  |  بتاريخ: 2012-02-25 ، الوقت: 23:10:07
  • تقييم المقالة:

 

الفَلَكُ في اللغة: فَلَكُ السَّمَاءِ سُمِّيَ لاسْتِدارَتِه، واحِدَتُه فَلْكَةٌ. وقيل: الفَلَكُ جَمْعٌ واحِدَتُه فَلَكَةٌ وهي مَجْرى النُّجُوْم.

قال الله عزّ وجلّ (وَكُلٌّ فِي فَلَكٍ يَسْبَحُونَ )سورة يس الآية :40سمَّاه فَلكاً لاستدارته، ومنه قيل " فَلكَةُ المِغْزَلِ " وقيل " فَلَكَ ثَدْيَ المرأة "

يقول الشاعر

كأنّما الفَلَكُ الدّوّارُ جازَ بِها       فاستَأسَرَتْ منه بيضَ الأنْجُمِ الزّهر

والقطب في اللغة القائم الذي تدور عليه الرحى

وهو الحديدة التي في الطابق الأسفل من الرّحيين يدور عليها الطبق الأعلى،

ولما كانت النجوم تدور حول الجدي والفرقدين، شِّبه بقطب الرّحى،

ولذلك سميا بالمجموعات القطبية

يقول أبو عمرو: شِمر عن أبي عدنان: القطب أبداً وسط الأربع من بنات نعش، وهو كوكب صغير لا يزول الدهر، والجدي والفرقدان تدور عليه.

وللفلك قُطبان: قطبٌ في الشمال، وقطبٌ في الجنوب، متقابلا.


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق