]]>
خواطر :
شوهدت ذئاب على أطراف الوديان في فرائس تتحينُ ...مرت عليها البهائم وهي تتعجب... ردت الذئاب على البهائم ، لما العجبُ لولا الفرائسُ لما وُجدت الذئابُ...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . الحياة فصول .. جلوسنا لدقائق , لا يعني إحتوائها تماما هي دقائق نتأملها ..لا غير.   (طيف امرأه) . 

رئيس توافقى ديجيتال

بواسطة: حسين مرسي  |  بتاريخ: 2012-02-24 ، الوقت: 19:52:01
  • تقييم المقالة:

رئيس توافقى "ديجيتال" !

 

 

بقلم : حسين مرسي

 

بعدثورة 25 يناير ظهرت على الساحة مصطلحات جديدة وكثيرة ولم تكن موجودة فىحياتنا من قبل .. وآخر هذه المصطلحات هى التوافقية .. وهى كلمة يراد بهاالاتفاق بين العديد من الاتجاهات على شئ أو شخص بعينه .. وظهرت هذه الكلمةبعد ان أصبحت الساحة السياسية الان أشبه بالسيرك القومى وتعددت عليها الفرقالسياسية والطوائف والأحزاب حتى أصبح من الصعب الوصول إلى إجماع على اىهدف أو الاتفاق على سبيل واحد لحل أى مشكلة

 ومنهنا اخترع البعض مصطلح التوافقية للخروج من  أى خلاف أو اختلاف .. وظهرهذا المصطلح واضحا جليا عندما بدأ الحديث عن الدستور الجديد وبدأ الخلافيظهر حول اللجة التأسيسية واعضاء هذه اللجنة التى سيكون مهمتها وضع الدستورالمصرى الذى سيتم طرحه على المصريين فى استفتاء عام وحتى الان لم يتمالاستقرار على هذه الهيئة التأسيسية لا بالتوافق ولا بالتراضى

 وتكرر  الأمر مع الدستور  فلابد أن يكون الدستور نفسه توافقيا يرضى جميع الأطراففلايجب أن ينفرد بوضعه الإخوان حتى لايكون دستورا ذا توجه إسلامى وكأنالتوجه الإسلامى سبة فى وضع الدستور وكأننا لسنا بلدا إسلاميا حتى نرفض أنيكون دستورنا إسلاميا

 وحتىتكتمل الدائرة التوافقية الهندسية وعندما اقتربت الانتخابات الرئاسية بدأالحديث عن الرئيس القادم ولأن الإخوان والسلفيين سيكون لهم رأى فى هذاالرئيس فقد خرج علينا من يسمون أنفسهم بالنخبة المثقفة صاحبة الاختراعالتوافقى بضرورة أن يكون الرئيس القادم توافقيا أيضا  .. أى أنه لابد أنيرضى جميع الأطراف وأن يتفق عليه جميع الأطياف السياسية .. أى أن هذاالرئيس سوف يتم الاتفاق عليه من بعض النخب أو من يسمون أنفسهم بالنخبة داخلغرف مغلقة دون اعتبار للشعب الذى من المفترض أن يكون صاحب الكلمة الأولىوالأخيرة فى اختيار الرئيس.

 لميضع من يسمون أنفسهم بالنخبة اعتبارا للشعب صاحب الاختيار تماما عندمارفضوا ما قرره هذا الشعب المغلوب على أمره  فى الاستفتاء على تعديل الدستورفاختار التعديل وليس الإلغاء فرفضوا ما قرره الشعب .. وتكرر الرفض لإرادةالشعب واختياره للمرة الثانية عندما جاء اختياره  للإخوان المسلمينوالسلفيين فى مجلس الشعب .. ولم يكتفوا بالرفض بل اتهموا الشعب بالغباءوالجهل السياسي لأنه اختار الإسلاميين ولم يختر الليبراليين أو اليساريين

 والآنيصادرون  حق الشعب فى اختيار رئيسه عن طريق انتخاب حر مباشر تحسمه صناديقالاقتراع فلجأوا إلى حيلة الرئيس التوافقى الذى تختاره جميع الأطياف وتفرضهفرضا على الشعب لأنه ببساطة شعب ( كى جى وان ) يعنى بالبلدى كده شعب لميبلغ بعد ومن حق النخبة المثقفة أن تختار له وعلى الشعب أن يقبل باختيارالنخبة دون نقاش أو جدال

 وحتىنحسم هذه الإشكالية وهذا الخلاف اللاتوافقى أقترح على السادة من النخبةالمثقفة أو التى تدعى انها نخبة مثقفة أن تأخذ من كل فصيل سياسي مرشحا فمنالإخوان مرشح ومن السلفيين مرشح ومن الليبراللين واحدا ومن الاشتراكيين آخرومن الأقباط واحدا .. ولابأس إن كان هناك آخرون من تيارات أخرى علىاختلافها ..وأن يتم وضع الجميع فى خلاط كبير الحجم حتى يتم خلطهم جميعاليخرج لنا شخص جديد ينتمى إلى كل التيارات السياسية وغير السياسية ويتمإدخاله مرة أخرى على جهاز الحاسب الآلى ليتم برمجته ببرنامج رئاسي توافقىليصبح بذلك لدينا رئيس ديجيتال تجتمع فيه كل الصفات التوافقية والذى ترضىعنه كل الاتجاهات السياسية فلا يكون هناك اختلاف بين يسار ويمين حول هذاالرئيس

 وبعدعملية الخلط والبرمجة يتم توجيه الرئيس التوافقى بالريموت كترول للتوجهمباشرة إلى قصر الرئاسة ليبدأ عمله الجديد كرئيس للجمهورية التوافقية دونعمل انتخابات أو المرور على الشعب الجاهل الذى لايعرف حتى الآن كيف يمارسحقه الدستورى والانتخابى ولا يدرك حتى الآن كيف يختار الرئيس القادماختيارا حرا ديمقراطيا

  أعتقدأن هذا هو الحل التوافقى الوحيد حتى ترتاح النخبة وتريحنا من اتهاماتهالنا نحن الشعب بالغباء والجهل .. لأننا بهذا سيكون لدينا رئيس توافقىديجيتال مبرمج على الطاعة وعدم المعصية للنخبة المثقفة التى أعتقد انها سببمشاكل مصر بعد الثورة وحتى الآن .. وكما قلنا سابقا فإن أزمتنا فى نخبتنا.. اللهم قنا شر الفتن .. وأيضا شر النخب

 

 

 

 

 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق