]]>
خواطر :
مولاي ، لا مولى سواك في الأعلى ... إني ببابك منتظر نسمات رحمة...تُنجيني من أوحال الدنيا وحسن الرحيل ...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

أَتنفَسهَا عِطراً ..

بواسطة: منتظر القضيب  |  بتاريخ: 2011-06-11 ، الوقت: 07:54:07
  • تقييم المقالة:

أَتنفَسهَا عِطراً ..

أتغنى على رقص شفتيها عندما تحاكيني .. أروق لـ عينيها عندما تغمضها من أجل تنبيهي .. أتـوق لرؤياها عندما يدق الشوق أبواب قلبي .. أحكي لـ الطيور قصتـي معها .. أبكي دمـاً إذا فارقتني برهة من الزمن .. أرتقي سروراً عندما تخبرني بشيء لا يعلمه الا أنا .. وأخفق بؤسـاً عندما تهمس لأحد أمامي .. وأود توبيخها بأعلى صوتي أمام الجميع .. ولكن لا أستطيع , فهي روحي الذي أحيا بها .. وهي نبضي الذي أتمكن من العيش به .. وهي قلبي الذي مهما حببت لن أهوى وأعشق مثلها .. وكم أتمنى أن أكون عطرها الذي يلتصق على صدرها .. وكم أود الطيران إذا علمت أنها بإنتظاري .. أيوجد حب كهذا ؟ أم أنا أحمق حب ؟ ..

لـ الكاتب : منتظر القضيب


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »
  • طيف امرأه | 2011-06-11
    الحمق غير موجود بعالم الحب ,, مع ان الاثنين بذات الحرف , الحاءات مختلفة , حاء الحزن , حب , حمق ,
    ولدنا منتظر اهلا بك بعالم له بداية غير معروفة , ونهاية مفتوحة ,
    كل فطرة فينا تؤيده ولكن لا تفندة.
    تقبله عذريا وترفضة ماديا.
    الدين علمنا ان أخر المطاف فيه , هو اعظم ثمرة في الوجود ولها استمرارية حياة.
    هنا ارى بك انسانا راقيا يجذبه نور ابيض , لا يحرقه السنا إن لم يقترب بطريقة غير اصيلة.
    وانت للاصالة نبع وللفطرة القريبة للقلب بحر.
    سلمت ايها البارع لقد احسنت.
    بارك الله بكم ووفقكم لما فيه الخير والرضى ومحبة الله.
    طيف بتقدير

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق