]]>
خواطر :
الحياة الدنيا مثلها امرأة ، تراها من بعيد جمالا براقا لتكتشف أن كل شيء فيها مصطنع ... من رموش العين إلى احمرار الخدين والشفتين إلى طاقم الأسنان الناصع البياض...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

الفتنة قائمة ... لعن الله من يحرسها

بواسطة: أحمد الخالد  |  بتاريخ: 2012-02-23 ، الوقت: 18:40:01
  • تقييم المقالة:

لسان حال المجلس العسكري يسير ضد الطبيعة الإنسانية التي تمقت الفتن ، وترفض الممقوت الذي يوقظها ، فالمسلم على قناعة تامة بأن إيقاظ الفتن شر يجب تجنبه ، ولكن بعضنا لا يرى ذلك ويتعامل مع الفتن على أنها شر لابد منه وكأنهم يقولون ... لا تؤجل فتنة اليوم إلى الغد .... أو الحكم الشديد من الفاتن السديد .. .

الفتنة نائمة .. لعن الله من أيقظها . ولكن يحلو للسادة القائمين على الحكم - خاصة الاستبدادي - العمل بالعكس تماما .... الفتنة قائمة لعن الله من يقتلها .. هذا هو لسان حال القائمين على الحكم ... يصنعون بؤر للفتن إن لم تكن موجودة فكلما زادت الفتن زاد التشرزم وسهل القياد بالنسبة لهم . كان الحكم السابق في مصر حكما بلا خيال واسع - غبي - لا يعرف من أنواع الفتن المصطنعة والموقظة عن عمد سوى الفتنة بين المسلمين والمسيحيين لذا كان الشعب سريع التعامل مع محاولاتهم .. أما الحكام الجدد فيعرفون التفنن في ابداع تلك الفتن ، في بؤر أكثر اتساعا .. جديدة .. أعترف لهم بقدراتهم الفائقة في استحداث أساليب جد ذكية في تجديد روافد الفتن ... لدينا قبائل وعشائر وأشراف ونوبيين فلما لا ننوع في فتيل الفتن بحيث يتقاتل من يتقاتل ونعزف نحن على الوتر الذي نريد ... لسان حال صانعي الفتن الجدد ... جدد أفكارك ووسع من دوائر الفتن تسد . 

فتنة وراء فتنة تجد في كل رقعة انشغال بما يحدث فيها أيام متعاقبة وليال متوالية وجهود تبذل لاحتوائها وقوانين تسن ولا يدري بها المنغمسون في وأد الفتن ... أمور سياسية جلل تمرر والسادة الإعلاميين يفتحون ملفات الفتن ... يناقشون ويحاورون ويستضيفون من كل فئة فرد ويتابعون ويشغلون الرأي العام ... في حين تمرر الأمور الجلل التي تحدد سياسة المرحلة القادمة على نار هادئة .

فتنة وراء فتنة وحرائق وراء حرائق وبؤر صراع وهمي وراء بؤر صراع وهمي والحياة في مصر تمضي إلى الخلف دون أن يدري أحد .... أيها السادة صانعي الفتن لن أرفع لكم القبعة رغم اعترافي بتطور أساليبكم عما عهدنا في فترة الحكم السابق . 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »
  • افلاطون | 2012-02-24
    هذه اول زيارة لي للموقع الذي بالفغل اعجبني لذا ساكتفي بالتعليق علي هذه المقالة الواقعية والتي نردد مفرداتها كثيرا علي من حولنا من زملاء عمل واصدقاء وللاسف الشديد هناك من لا يعترفون بمسؤولية الحكام عن تلك الفتن المحبوكة والتي لا يستطيع تمريرها واشاعتها سوي شر الناس المدربين الذين يملكون المعلومات والتاثير بحكم مواقعهم لذا انا اتفق مع صاحب المقال تماما
     
  • نورسين | 2012-02-23
    يارب احفظنا واحفظ اولادنا وشباب مصر من كل فتنة ومن كل شر يا رب العالمين

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق