]]>
خواطر :
ما الحياة الدنيا إلا أمواج في مد و جزر مستمر... أرحام تدفع و تراب يبلع...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

وطني أيها المتشرد

بواسطة: شادان الأزبكي  |  بتاريخ: 2012-02-23 ، الوقت: 14:43:15
  • تقييم المقالة:

وطني أيها المتشرد المسكين الباحث عن قطرة ماء
ياحسين العصر قد شحوا عليك القوم حتى بالمياه
هاهي زينب تشرب الدمع وتحكي بأباء
قصة الثورة قصة الموت المريع قصة الحزن وأيام الشقاء
هاهي زينب مرتا أخرى سبيه وأطفال الحسين ظمأى يصرخون
عباس...ياعباس أنجدنا بماء
مضمحل الصوت مقطوع اليدين صارخا حتى السماء
حسين ياحسين
الماء...ما ا ء
أطفالك العطشى قدنادوا السماء وأخيك اليوم لم يجب النداء
والسماء اليوم لم تجب النداء
وفرات قد غدى نهر دماء
عله الرب يختبر الوفاء...

لاتزال الأرض تسقى بالدماء
لايزال القوم عشاق البقاء
لاتزال الشام أرضا للسبايا والتكايا وجيوش الغدر حكام الظلام
وزين العابدين ينخره المرض ويمتص قواه
واقفا يحكي يزيد بل ألف مليون يزيد
فتلاش الصوت وأختار السكوت...
وألف مليون سكينه جاثيات على (طشت) عراقي كبير
كل مافيه رؤوسا ودماء
صارخات للسماء ابي يا أبي يارمز المحبة يارحم النقاء
لليتم قد صرنا أناء يحمل الدمع وأشلاء البقاء...

وطني ياطعنة سريه وبقايا من جروح غابره
وشموخ فيه قد مات الشموخ
ودموع أصبحت نهرا وجرفا للعطاشى
علي كل يوم يقتل بألف سيف فارسي عربي أجنبي
خطتا نكراء لتضييع الدماء بين لندن ونييورك وبقايا الكفر أقوام الرياء
وحسين اليوم في أرض البلاء يصرخ الحزن ويشكوا للسماء
وطننا فيه العطاشى قد سقوا بأناء الذل أنهار الدماء
بأناء الذل أنهار الدماء


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق