]]>
خواطر :
“كلا – كلا ! لا ظلام في الحياة وإنما هي أنظارنا الكليلة التي تعجز عن مرأى النور في أبهى مجاليه(مي زيادة )   (طيف امرأه) . إذا سمعت عويل الذئاب...يعني ذلك ، إما في المصيدة تتألمُ أو في الغنائم تتخاصمُ...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

بيت من قصب

بواسطة: عبد القادر ديب  |  بتاريخ: 2012-02-23 ، الوقت: 11:48:28
  • تقييم المقالة:

منذ القدم ومنذ ألاف وألوف السنين التي مرة .علمت الانسان كيف يحمي نفسه من غضب الطبيعة القاسية وجبروته الذي لا يرحم الا الذين يحسنون كيفية  اخضاع قوى الطبيعة لصالحهم .فأدركو كيف يحمون أنفسهم من هول الطبيعة .فأستغلو كل فكرة ورأي وأبدعو حتى لا يموتون وهم يحاولون ذلك.فترك خيالهم واستغلو كل تفكيرهم لتسخير قوى الطبيعة لخدمتهم وخدمتا لصالحهم وللانسانية جمعاء.فأوجدو الكهوف تحميهم من برد وسقيع وثلج فكانت بداية نهاية الأزمة التي كانو يعانون منها .فأحتلو الجبال وابدعو ففن البناء والعمارة على طريقتهم الخاصة ولو بوسائل جد بسيطة.المهم وصلو الى حد من تفكيرهم وفطرتهم.فكانو هم من أحدث التغيير البسيط والمتوازن وكانت نهاية للصراع على البقاء.ومع تحرك عجلة التاريخ نحو الأمام تغيرة معالم البيوت والسكن مع كل جيل وكل حضارة سخرة كل تفكيرها لتغيير معالم حضارة ولت قبلها واندثرة لأسباب سياسية واقتصادية أو نزاعات قبلية ودينية وغيرها كثير لا يعلمها الا الله.فكانت الخطوة الأول لترسيم معالم الانسانية التي تختلف عن الطريقة البهائمية أو الحياونية.فكان ملزم احداث تغيير يليق بالانسان حتى في طريقة عيشه وتفكيره وتخطيطه وكيفية بقائه حريص كل الحرص على حماية حدوده وسلامته من كل غريب وعدو يتربص به.فكان عليه التفكير كيف يحمي نفسه من الأخطار والكوارث فأحدث وأبدع وصنع أدوات لتحميه من كيد من يهدد حياته من سلاح أوجده في الطبيعة.فكانت الطبيعة هي المصدر الأول والأخير وملهمة تفكيره.فهي كانت العدو والصديق عدو لاعطائه الفرصة لاستغلال كل تفكيره لتحرير نفسه من كل القيود النفسية ومن مخاوفه وهواجسه وكانت صديقا أيضا له لتمنحه كل مالديها ولا تبخل عليه أن أحسن هو استغلال تلك الفرصة الممنوحة  من قبل الطبيعة .فكانت الطبيعة وفية في كل شيء نحو الانسان والانسانية.فمتى نكون نحن ملزمون لرد فضلها وعطائها ولو القليل..............................................................................يتبع


... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق