]]>
خواطر :
قالوا الصبرُ علاج للآلام... فزادت صبرُ السنين للجراح آلاما...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

اعدروا حسني مبارك فهو يقول الحقيقة...

بواسطة: Yagoubia Sisbane  |  بتاريخ: 2012-02-23 ، الوقت: 09:19:37
  • تقييم المقالة:

الكثير من الناس يبدو لهم كلام مبارك غريبا و مستهجنا ؛ فالمخلوع يتكلم و كانه يعيش في عالم غير الذي نعيش فيه, و هذا قبل الثورة و اثناءها و بعدها, و لكل ذلك مبررات و اسباب ؛ جعلت الرجل مقتنعا و راضيا عن كل تصريحاته, و ان وجدها البعض غريبة و البعض الآخر مستفزة, و هناك من يشكك في عقل الرجل بسبب لا معقولية ما يقول و يتصرف و يطلب...

يقول بعض الخبراء ان خلال حكم 30 سنة لم ينشق و لا فرد عن نظام مبارك لذلك لم يتمكن احد من معرفة ما يحدث داخل هذا النظام المحكم الغلق, لم تسرب المعلومات ولم توجد الشهادات الحية من منتمين لهذا النظام...اذا فالرجل خلال ثلاث عقود كان الزعيم الذي لم ينشق عنه احد من بطانته؛ وكانه حضرة القداسة المعصوم...اذا فكلام الرجل حقيقي و ممكن مقارنة بالمناخ الذي كان يعيش فيه.

اما اثناء الثورة فالرجل لم يستوعب ما كان يحدث و كان ( ضحية ) لاعلام صنعه نظامه ؛ فيه التملق و التضليل و التزييف ؛ حيث صور له انه بطل مصر الذي يشيد به الشعب بسبب قيادته لتلك الطائر في ذلك اليوم و كانه هو الذي هندس للعبور و اخرج اسرائيل من سيناء, و مسحوا اسماء كل ابطال مصر و حتى زيفوا التاريخ و عبثوا بصور تلك الحقبة...وفعل الاعلام الكثير ليصنع منه نجما مصريا و عربيا و حتى عالميا...فرد فعل الرجل و كلامه في هذه الحالة يصبح ممكنا و حتى معقولا...

اما ما بعد الثورة فهو يعيش في مشفى خمس نجوم و يتنقل بالطائرة و يعامل باحترام شديد؛ و نحن نعلم ان السجناء في العالم الثالث لا يعاملون هكذا, اذا لم يتغير شيء يجعل الرئيس ينتبه و يغير كلامه لانه لا يزال يعامل كرئيس ؛ و كلامه في هذه المرة معقول...

هو يمن على الشعب و قد يطلب منه تعويضا في المستقبل من يدري, فالسلطة و البطانة الفاسدة و الاعلام الذي لا يملك الضمير قد يصنعوا رجالا بلا عقول يتحكمون في رقاب البشر...و لا ننفي مسؤوليتنا كشعوب في السماح بذلك...


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق