]]>
خواطر :
قالوا الصبرُ علاج للآلام... فزادت صبرُ السنين للجراح آلاما...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

المال فى العلاقات الدولية .

بواسطة: فرح سعد الجورنى  |  بتاريخ: 2012-02-21 ، الوقت: 23:07:09
  • تقييم المقالة:

لا يخفى على احد ان حركة الاموال تلعب دور كبير فى انماء اقتصادات الدول من عدمه , وان معظم الدول ان لم يكن جلها تتخد فى جميع الاجراءات التى من شانها ان تسهل تدفق المال اليها وفق لمعايير اقتصادية , لذلك نرى فى الوقت الحاضر ان المال اصبح المعيار الاكثر تأتيرا على سياسة الدول من اى معيار اخر , بل انه قد يزيل اى معيار اخر يكون مقابل له ان لم يكن صراحة فيتم ضمنا ذالك فى الدول التى تدعى تطبيق القانون اما غيرها فان وجد شىء اكتر من الصراحة فهو ذاك, بمعنى اخر اكتر اختصار (( يعمل الاجراء غير المتوقع للوصول الى المال المتوقع )) .

من بين ما يتم ضمنا بين الدول هو مانسمع به من صفقات تكون فيه قيمة المشاريع المتعاقد عليها اكتر او اقل من قيمتها الحقيقية , ومن المعلوم ان الدول ليست بالغباء لعقد مثل هكذا صفقات مالم تكن لها شروط غالبا غير مدرجة فى العقد والتى قد لا تكون لها علاقة لا من قريب ولا من بعيد به , والتى كذلك يعتقد الجانبين انها توازى القيمة الزائدة او المخصومة من قيمة الصفقة الحقيقية .

اما صراحة مايتم بين الحكومات تحت مسمى المنح والمساعدات المشروطة .

 

 

 

 

((ان التجارب السابقة اتبتت ان لكل شىء ثمن وغالبا مايكون هذا الثمن مادى صرف وان كان يتعلق بمبادىء انسانية عامة , وهنا تكمن اهمية منظمات المجتمع المدنى والتى من مهامها كبح جماح هذا التتمين , لذلك يلاحظ ان الدول الاكتر انضباطا وحرية وديمقراطية هى الدول التى ليست فقط من يفعل فيها دور تلكم المنظمات بل التى تعطى لها دور يوازى التوجيه والارشاد, وان تكون ممثل رئيسى لفئة من الشعب وبالتالى امكنها مقاضات حكوماتها عن اى ممارسات مخالفة))

 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق