]]>
خواطر :
إذا سمعت عويل الذئاب...يعني ذلك ، إما في المصيدة تتألمُ أو في الغنائم تتخاصمُ...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . “كلا – كلا ! لا ظلام في الحياة وإنما هي أنظارنا الكليلة التي تعجز عن مرأى النور في أبهى مجاليه(مي زيادة )   (طيف امرأه) . 

نريد رئيسا كالذي نراه في الصور 2

بواسطة: أحمد الخالد  |  بتاريخ: 2012-02-21 ، الوقت: 11:24:41
  • تقييم المقالة:

مشهد مر مرور الكرام لكنه كان له دلالة عظيمة ... فسر وقتها تملقا على أنه اعترافا من الرئيس الأمريكي أوباما في لحظة استقبال الرئيس المصري المخلوع له في مصر ... كانت خطوات أوباما كغزال يرتقي عدة درجات للسلم وقف أعلاها الرئيس المخلوع وارتقاها أوباما برشاقة في لمح البصر ... وقتها فسرها المفسرون على أنه اعتراف لأوباما بمكانة مبارك ... في حين أن الحقيقة لم تكن كذلك حقا فمبارك لم يكن يستطيع النزول لملاقاته وكان مخفي وسط غابة من سيقان رجاله لعلها كانت تخفي عن الكاميرات عدم قدرته على تخطي موضعه ... 

رأيت في هذا وقتها لمحة ذكية من أوباما - حيث لم أتوسم في زيارته خير - تخبر شباب الأمة العربية بدلالات تعبر عن مضمون ما تراه أمريكا مناسبا لهؤلاء الشباب ويبدو أن هذه الإشارة كانت مفهومة من البعض !!

رأيت في الدرجات المعدودة التي ارتقاها أوباما ليلتقي مبارك وقتها إعلانا ضمنيا على الفارق الشاسع بين الحكم في الدول المتقدمة ونحن .. حزنت كثيرا لم رأيت على وضعنا ... 

نريد رئيسا يرتقي السلم برشاقة .. وبالطبع هذا ليس اختيارا شكليا فارتقاء الرئيس درجات السلم برشاقة تعني الكثير .. تعني الجسم السليم ... وقديما ومازالوا ومازلنا نعلم أن العقل السليم في الجسم السليم ... نريد رئيسا سليم العقل لديه القدرة على بذل الجهد العقلي ولا يعتمد على من يفكرون له فلا يعتمد على إملاءات من حوله ... نريد رئيسا يعتمد على خبراء في اتخاذ القرار لا أن يترك اتخاذ القرار للخبراء وغير الخبراء ... نريد  رئيسا يفكر لا يفكر له الأخرون نريد رئيسا لا يوقع على بريد الرئاسة التي يمر على رؤساء عدة قبله ... نريد رئيسا لا يقوم سكرتير مكتبه بإدارة شئون البلاد في غفلة من الشعب ... لا نريد أن ننتخب سكرتيرا عاما لمكتب سكرتارية الرئيس 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق