]]>
خواطر :
رأيت من وراء الأطلال دموع التاريخ ... سألته ، ما أباك يا تاريخ...أهو الماضي البعيد...أم الحاضر الكئيب...أو المستقبل المجهول....   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

نريد رئيسا كالذي نراه في الصور

بواسطة: أحمد الخالد  |  بتاريخ: 2012-02-21 ، الوقت: 11:05:42
  • تقييم المقالة:

تجاعيد يتم تخطيها بشد الوجه كما فئة من النسوة لا تريد الاعتراف بفعل الزمن أو تملي عليهن طبيعة عملهن (!) تلك الرغبة الملحة في اخفاء عمرهن .... تلك هي السمة التي للأسف الشديد التي كانت تسيطر على ملامح من يصنعون مستقبل الأمة ... للحق فإن الخبرات مطلوبة ولكن الوطن العربي ترك الأمر للتماثيل لتعمل وليست الخبرات ... مومياوات السياسة العربية باتت مرفوضة على مستوى الشعوب ..... حتى الرئيس الشاب شاب الملامح في الجلوس بينهم وبدا كأنه استمرارا لأبيه يفوق أبيه عمرا وعجزا ... 

نريد رئيسا لا يفعل في وجهه ما تفعله نسوة لاتنتمي إلينا نحن الشعب في شيء نسوة هن للمومياوات مثال ... فلنتخيل تمثالا لمومياء مركب عليه وجه شمعي هن هكذا وبعض القادة الذين ثارت عليهم الشعوب هكذا ... الشعب يريد رئيسا حي الذهن ليس مقتول العقل ... حي الوجه وليس تمثالا من شمع ... هذا ليس اختيارا مبنيا على الشكل بل هو مضمون أيضا فالرئيس الذي يتجاوز عمره الستين يتخلف عن شباب يحكمهم بثلاث عقود والفارق بينهما كثير ... الفارق بين طموحاته وطموحاتهم شاسع الفارق بين رؤاهم ورؤاه شاسعة ... الفارق بين أولوياته وأولوياتهم واسعة ... الفارق بين تقنياته وتقنياتهم هائلة .. هو يسوس حاضرهم بأسلوب سيقضي على مستقبلهم بكل تأكيد .

الشعب يريد رئيسا يخطط للمستقبل برؤى مستقبلية وليس برؤى من ماضيه وخبراته ... نريد رئيسا لم يتجاوز الخمسين على الأكثر هو أب لديه أبناء في التعليم وأبناء يؤسس لهم مستقبل وليس جدا يسعد بقبلة حفيدته الشابة على خده بينما يعد لها كفه لتلثمها ... 

نريد رئيسا مازال في حياته رغبة في الحياة وفي دمه قدرة على التدفق لا رئيسا ينام مع العشاء ويستيقظ مهدود الحال .. نريد رئيسا رئيس فالشعب ليس ممرضة في مستشفى الوطن .


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »
  • مريم | 2012-02-21
    الله واكبر وما شاء الله نريد رئيسا رئيس يكون للشعب  طبيب لا خوف على الامة العربية بوجود أقلام واعية وقادرة على رسم خريطة لشخصية الرئيس الآتي

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق