]]>
خواطر :
انساك ! ده كلام ؟... اهو ده اللي مش ممكن ابدا...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

رحلة البحث عن رئيس 2

بواسطة: أحمد الخالد  |  بتاريخ: 2012-02-20 ، الوقت: 19:12:55
  • تقييم المقالة:

 

رحلة البحث عن رئيس (  2 )

انتخبوني ... كنت واجهة لامعة لنظام فاسد !!

الوجه الآخر للنظام القديم .. ظل براقا يعلن نبض الشعب العربي في كلمات جوفاء خالية من المعنى ليس إلا للإستهلاك الإعلامي والدليل على ذلك كونه استمر في منصبه الحساس بالنسبة للسياسة المصرية الخارجية رغم تعارض السياسة العامة لما يقوله اعلاميا .. يمرر تحت هذه العبارات الرنانة العديد والعديد من القرارات التي اتخذت وكلها تصب في مصب واحد . بقاء الوضع كما هو لا جديد سوى استمرار الخنوع والخضوع العربي عامة للسياسة الأمريكية ، يملك بقوة لغة الشجب والادانة .. ليس أكثر .. انتقل إلى المجال الأوسع حيث الجامعة العربية وحيث تمرير أوسع لقضايا أكثر سخونة .. موت للجامعة العربية في عهده لم تشهده من قبله .. حتى لغته التي كانت ترضي على الأقل غرور الشارع العربي اختفت بدا كمن يدفع للمزيد من سيطرة السياسة الأمريكية أكثر على الساحة العربية .. لعب دورا هاما في الأيام الأولى للثورة حيث استغل النظام أنه من الوجوه التي كانت لها قبول إلى حد ما لدى الشارع المصري ، فنزل الميدان ، ظن الثوار أنه نزل للمساندة فلم يجدوا سوى قاتل للثورة تحت لغة التسويف ، ظل مساندا ومهادنا للنظام السابق رغم سقوط رئيسه .. هو حلقة من حلقات نظام فاشل .. كانت أخر معطياته لسيطرة الغرب على مقدرات الشعوب العربية قرار الجامعة العربية في أواخر أيامه كأمين عام للجامعة العربية بالسماح لقوات الناتو بمساعدة الثوار في ليبيا بما يعني ذلك من مزيد من تغلغل  نفوذ الغرب وأمريكا في الأنظمة العربية .. في صفقة فسرها البعض على أنها مدخل لمساندة أمريكا لترشحه لرئاسة مصر .

سقط قناع الواجهة الشعبية إذ اكتشف الشعب أن السياسة الخارجية كانت تدار في الحجرات الخاصة بالسادة المسيطرين حقيقة على الوضع في مصر وأنه موظفا بدرجة وزير .. وكان يرتضي . فهل ينتخبه الشعب رئيسا ليظل موظفا بدرجة رئيس جمهورية ، مع العلم بأن الشعب يكاد يكون على قناعة تامة بأن هذا هو الدور المنتظر لرئيس مصر في ظل سيطرة المجلس العسكري المتوقعة للكواليس .. فمن ينتخب موظفا لدى المجلس العسكري بدرجة رئيس جمهورية ؟!


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق