]]>
خواطر :
انساك ! ده كلام ؟... اهو ده اللي مش ممكن ابدا...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

في زوايا التاريخ

بواسطة: لطيفة خالد  |  بتاريخ: 2012-02-18 ، الوقت: 12:53:45
  • تقييم المقالة:

  في زوايا التاريخ تقبع المعارك والبطولات والهزائم وفي المتاحف والمقابر رفات أسلحة قديمة من السهم الى السكين  والسيف والمنجنيق.كلها قتلت اناس ونصرت آخرين والكل صار في الازمنة الغابرة.

أما اليوم وبعكس المنطق السليم التاريخ يكتب في الحاضر وفيه احدث أنواع الأسلحة والفرق بين أدبيات الحرب بين القديم والجديد هو الانسانية .مثلا" قديما" كان الأسير يعامل بالحسنى وبدء المعركة يتوقف على الاتفاق بين طرفي القتال وكان التكافؤ سيد الموقف أما اليوم أعتقد ان من يملك السلاح ويقتل للقتل فقط ومن أجل مركز مرموق او مجموعة مصالح او حفنة من المال وأكثر من ذلك يشرب من أقوى انواع المخدرات والمسكرات لان افعاله لا تأتي من انسان.

صار القتال هواية والقتل ممارسات فنونية وكلما أوقع مجازر هرع الى الأخرى ولا يردعه استغاثة الشيوخ او بكاء الأطفال او عويل النساء.يمعن بالقتل كانه يقوم بتنفيذ مهمة كبرى الا وهي اغراق البلد بالدماء.هكذا يكتب التاريخ من يملك السلطة والمال.

تاريخ يحرق نفسه ومن فيه ويسخر من الحرب ومن روادها ويهزأ بالسلاح ومنتجيه فمن يكتب التاريخ اليوم وبالدماء اجرام عسكر سكر من الدماء وبطولة شعب يستبسل في الصمود ويرفع راية التصدي لكل جبار شقي من الحكام.

يا ايها الشعب دعوهم في زواريب التاريخ وتصدروا انتم الساحات يا من شريتم انفسكم ابتغاء بقاء الوطن.

لا تصدقوا انهم من يكتب التاريخ انتم من صنع التاريخ الحديث على رفاة الظلم والظالمين.


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق