]]>
خواطر :
اسقيني كاس من رحيق ذكرى وجودك ... لا تتركيه يجف ،كلما جف الكأس ازداد الحنينُ...و لا يطفي شعلة الفؤاد سوى كأس الحنين...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

أسرار الحياة

بواسطة: لطيفة خالد  |  بتاريخ: 2012-02-18 ، الوقت: 11:19:44
  • تقييم المقالة:

يا سيدي الشعر يقرؤك التحية والنثر يهديك  السلام لقد وضعت الابجدية العربية في مكانها الصحيح وأستعدت مركز القيادة لواحدة من  ثلاث من ركائز المجتمع العربي والمتمثلة بالارض والشعب واللغة ...

نشطت ذاكرة التاريخ واستعنت بجهابذة الادب العربي البديع ورحت تسير في الدرب القويم وفتحت الباب لكل ناطق وكاتب للضاد...من بسم الله الى قل هو الله وأحد تفاسير وتلاوات وشرح وأحاديث درر وجواهر وكنوز اذا ما استعملناها لأخذتنا الى النعيم في الدنيا والى الفردوس في الآخرة.

هذا من ناحية القواعد والفقه أما من ناحية الابداع والفكر خيالات تتلاعب أمام الحروف لتصير مقالات وكتابات نتيجة تجارب انسانية وعليها ومضات شعاعية تسر بها البصيرة قبل البصر وتطرب لها النفس قبل الاذن وتعشقها الروح قبل القلب...

يا سيدي انت من شرع النوافذ والأبواب وأطلق أنغام التنبيه الى وجود قصر مهمل في رأس الجبل وانه عندما تفتح بوابته تفتح امام القارىء العربي كل آفاق الابداع الكتابي.

وكيف لا تكون سيد ا"وانت من أخذتنا معك الى المملكة .حيث لا يوجد فيها الا القرطاس والقلم وكل من يدعي شرف الكتابة باللغة العربية الفصحى والعامية.

دمت سيدا" تنظم الشعر وتكتب النثر وتشجعنا على الكتابة صباحا" ومساء" عصرا"وظهرا

سلمت يداك ودام انتاجك غزيرا" ووفيرا ومبروك عليك تقدمك على غيرك من الكتاب والشعراء.


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق