]]>
خواطر :
انساك ! ده كلام ؟... اهو ده اللي مش ممكن ابدا...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

طوفان السمع والطاعة / قصة طويلة بقلم أحمد الخالد 2

بواسطة: أحمد الخالد  |  بتاريخ: 2012-02-17 ، الوقت: 21:16:20
  • تقييم المقالة:

 

( جـ ) سـيــرة الجـســد -------------  " أي جمال تراه فيكما هؤلاء الوصيفات ؟ "  

تثنت الأميرة وتمددت ، وألقت بظلال جسدها فوق دائرة الضوء الساقطة من السقف المعلق للمخدع ، وتقلبت فاهتزت حمالتها الحريرية النائمة فوقها تحت الشرفة وانتفضت فصارت كأرجوحة تميد تحت جسدها فتقارب الأرض ترفعها شداداتها المطاطية إلى أعلى فيهتز نهداها ، يترجرجان ، ينتفضان فتتابعهما بعينيها كما اعتادت ... تسكن حتى يسكنا ، فيعاودها الظمأ وتتأجج ناره فيهما .............

-        أي جني يسكنكما ؟! وأي جمال تراه فيكما هؤلاء البلهاوات ؟! هل هذا الجسد جميل حقا ؟! لقد حفظت ثناياه وانحناءته ، عددتها وأخطأت العد ؛ خيل لي أني أخطأت ، أكدت لنفسي أني أخطأت لأعاود عدها وأعيد مع العد معاودة ملامسة كل جزء فيه ومعاودة اختبار نعومة الدمقس والحرير عليه ؛ وتأكدت مرات ومرات من خلوهما من النعومة من رقة نعومته ، خيل لي أنني أكون أقل ظمأ حين تلامس أناملي أجزاء جسدي ، فأعاود وأظمأ ؛ وأعاود وأظمأ ....وأعاود فأسأم ، فأتمرغ ، فأسأم ...... وأتمرغ وأسأم ؛ أكاد أشعر بجسدي ينفجر ! أي جمال في جسد ينفجر من الظمأ أنت أيتها البلهاوات ؟ أي جمال في أجسادكن ؟ بأي المقاييس تم اختياركن لتكن جميلات قصر العذارى ؟ -        سيدتي الشيء بمثيله يعرف ! ما أنتن إلا عرائس كقطع الزينة ، يتزين بها القصر لتدخل على نفسي التعيسة بعض الراحة ............ الراحة ؟ أي راحة والظمأ يفتك بي ؟! -        أنتن أيتها الوصيفات .......... تعالي إلي ..... كيف تسمحن لأنفسكن بتركي كل هذا الوقت بمفردي ..... وأنت يا كبيرة الوصيفات أنت .......... -        السمع والطاعة مولاتي -        مري بحبسك في حجرة التمثال الرجل وحيدة طوال الليل لئلا تجرئي على تركي هكذا مرة أخرى .... -           السمع والطاعة مولاتي ، لكن مولاتي أمرت بتركها منفردة هذا النهار . -        نفذي ما أمرتك به أيتها البلهاء -        السمع والطاعة مولاتي   -        إياك ولمس التمثال -         السمع والطاعة مولاتي   -        تريدين الانفراد بتمثال الرجل عارية ؛ فترجعي نشوى ، سكرى كعادتك ؛ ارجعي عما أمرتك به ، ومري بتهشيم ذلك التمثال . -        السمع والطاعة مولاتي   -        ادخلي حجرة الأفاعي التماثيل حتى أطلبك . -        السمع والطاعة مولاتي   -        السمع والطاعة مولاتي .....   السمع والطاعة مولاتي ... ليس لكن إلاها هذه الكلمات البلهاء .... اخرجن من أمامي الآن وإلا أحرقتكن جميعا .

------------------------------------------------------------------------------- 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق