]]>
خواطر :
قالوا الصبرُ علاج للآلام... فزادت صبرُ السنين للجراح آلاما...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

موريتانيا....في الاونة الاخيرة

بواسطة: إسلموالشنقيطي العروسي  |  بتاريخ: 2012-02-17 ، الوقت: 00:22:36
  • تقييم المقالة:

انما نراه من تجاذبات سياسية مسألة صحية في كل البلدان الديمقراطية . فمن الطبيعي أن نجد معارضة غير راضية عن الوضع وتصفه تارة بـ”الكارثي”، ونجد أغلبية راضية وتصف الوضع بـ”المزدهر “. فإذا وجدتَ كل الآراء تصب في اتجاه واحد فأعلم أنك تعيش تحت نظام دكتاتوري. إذن الوضعية السياسية في موريتانيا تعطينا إحساسا بأننا على الطريق السليم (من حيث تعدد الآراء، وحرية التعبير، وحرية التجمهر والاجتماع، وحرية التظاهر…). لم يصل إلى علم أي منا......أن جريدة صودرت أو حزبا منع من إقامة مهرجان، أو نقابة هضم حقها في الاحتجاج في إطار القانون؛ وبالتالي فالوضع السياسي مطمئن مدعاة للتفاؤل. وإن ما يعتبره البعض احتقانا سياسيا ليس إلا أحد التجليات الصحية للتعددية.


... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق