]]>
خواطر :
اسقيني كاس من رحيق ذكرى وجودك ... لا تتركيه يجف ،كلما جف الكأس ازداد الحنينُ...و لا يطفي شعلة الفؤاد سوى كأس الحنين...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

الي الرئيس مبارك لك الله

بواسطة: سلوى أحمد  |  بتاريخ: 2012-02-16 ، الوقت: 21:28:23
  • تقييم المقالة:

 

اردتم تغيرًا وطلبتم منه ان يرحل فرحل اتهمتوه بانه هو من قتل ابناءكم وهو من عاش عمره محافظا عليهم

وطلبتم ان يحاكم فامتثل اهنتوه وهدمتم تاريخه فلم يتكلم  تخليتم عنه ولم يجد فيكم قلبا رءوفا فصبر انكرتم

انجازاته وعرضتموه للمهانة فتحمل .ولم تكتفوا بذلك بل اصبح كل همكم اليوم وضع مبارك في طره .


من انتم واي قسوة تلك التي تمكنت من قلوبكم وانتم تصرون علي وضع رجل بلغ من العمر اكثر من ثمانين عاما

في غرفة بسجن طرة  ماالذي  تفرقه طره عن تلك الغرفة الذي يرقد بها بعد ان هدته قسوتكم وغلظة قلوبكم .

ان الرجل الذي تفعلون معه ذلك هو مبارك واذا نسيتم من يكون اذكركم انه الزعيم العربي الذي عاش محافظا

علي  وطنه علي مدار 30 عاما ووقف متصديا لتلك الذئاب التي تنهش في جسدالوطن  اليوم, انه الرجل الذي

خاض من اجل بلاده الحروب وحمل روحه علي اكفه  فكان احد ابطال نصر عظيم اعاد اليكم كرامتكم, انه الرجل

الذي تولي الحكم ومصر قد دمرتها الحروب فلا مرافق ولا طرق لا بنيه تحتية بذل كل ما بوسعه من اجل ان تكون

مصر كما كنتم ترونها قبل ان تدمرها 25 يناير 
 دوله كادت ان تنافس اقوي دول العالم قبل ان نهدمها انه الرجل الذي عاش يبني لكم جيشا اسالوا عن مهارته

وقدرته العالم
انه الانسان الذي كنتم تلجؤن  اليه -بعدالله عز وجل -عندما تقفل امامكم الابواب فكان هذا القلب الرحيم الذي يقف

ويساند .
عندما تعرضت باكستان في احدي السنوات لكارثه السيول وكان رئيسها خارج البلاد وعلم بالامر فماذا فعل ؟ 

استكمل رحلته و لم يقطعها  أما مبارك وعندما تعرضت مصر للزلزال وعلم بالأمر فماذا فعل ؟ قطع رحلته وعاد

ليتفقد احوال الشعب .الشعب الذي يستكثر عليه اليوم غرفه يمكث بها لتلقي العلاج غرفه في بلد بناها وحررها

وافني من اجلها العمر

انتبه ايها الشعب انك تهين رمزا وزعيما قدره العالم وكان يعرف من هو انتبه ايها الشعب انك تهين بطل من ابطال

النصر انتبه انك تشوه التاريخ .

اذا كنتم كرهتم الرجل وكرهتم عهده فاتركوه ليكمل ما بقي له من عمر واظنه


-ولا اتمني  _ليس بالكثير ان السنوات الباقيه لا تستحق ان تفعلوا من اجلها كل هذا قد تكون سنوات او شهور او

ايام اتركوا الرجل وابنوا وطنكم الذي تريدون ولكن اعلموا ان التاريخ لن يغفر لكم ما فعلتموه معه لن يغفر لكم

انكم حملتوه اكثر مما يحتمل بشر .




« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق