]]>
خواطر :
انساك ! ده كلام ؟... اهو ده اللي مش ممكن ابدا...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

ماهكذا تورد الإبل يا أهل حمص ..العلم الجزائري يمثل الجزائر وليس النظام الجزائري

بواسطة: نورالدين عفان  |  بتاريخ: 2012-02-16 ، الوقت: 21:17:18
  • تقييم المقالة:

مؤخرا تناقلت مواقع الأنترنت صور فيديو يظهر فيها أشخاص يسكبون البنزين فوق علم الجزائر، ثم أشعلوا النار فيه. وبدت عدة لافتات مكتوب عليها عبارات معادية للجزائر. وحسبما بدا في الصور، فإن الحادثة جرت في حي باب هود بمدينة حمص السورية.وماكان يخطر على بال أي جزائري أن يقوم أحرار سوريا بعمل كهذا ولازلنا نعتقد أن أحرار سوريا لا يفعلونها ولكن يعاب عليهم سكوتهم عن هذا الجرم.من قبل فعلها إخوة لنا بسبب مباراة كرة القدم وقد سنو سنة غير حميدة.والأن يفعلها أهل حمص بحجة أن النظام الجزائري يساند النظام السوري.وكأن هؤولاء يعتقدون أن النظام الجزائري قوي لدرجة حماية نظام دولة أخرى.لكنهم لايدركون إما جهلا أو عمدا أن اللعبة أكبر من النظامين معا وأكبر حتى من الجامعة العربية.والقضية كلها قضية علاقات دولية بين محوريين متعاديين على المستوى الإقليمي والدولي.أما على المستوى العربي فالأمر يتعلق بما يعرف دول الإعتدال العربي ومحور دمشق إيران.أما على المستوى الدولي فيتعلق بتناقض مصالح المعسكر الغربي بقيادة فرنسا تحيدا والمعسكر الشرقي خصوصا روسيا والصين.

وعلى فرض أن النظام الجزائري بالفعل يقوم بمساندة النظام السوري هل هذا مبرر كافي لحرق العلم الجزائري ياأهل حمص .إن الراية الوطنية التي أحرقتموها وأحرقتم معها مشاعرنا هي تمثل الجزائر الدولة والشعب وليس النظام الذي قد يذهب في أية لحظة ولا تذهب معه الراية لأنها باقية ببقاء الجزائر وشعبها.عجبي من تصرفكم اللامسؤول .هل بحرق العلم الجزائري سيكف النظام عن أفعاله لا والله إنما الذي ستجنونه من هذا الفعل المنكر هو إستنكار الشعب الجزائري وتوليد الحقد والكراهية بين شعبين ينتميان إلى منظومة واحدة في إطار الدين واللغة والعرق والتاريخ والحاضر والمستقبل.لسنا هنا للمناقشة مطالب الشعب السوري إتجاه النظام السوري فهو أدرى بمصلحته ويعلم الله أن قلوبنا معكم ولاترضى بسقوط قطرة دم واحدة فكيف بمجازر في حق أبرياء.لاتشمتو الأعداء فينا ولاتعطو لمتربص فرصة للوقيعة بيننا وبينكم.

هذه صرخة منا كشعب نوجهها لكم يا أهل سوريا عموما واهل حمص خصوصا.النظم زائلة والشعوب باقية وإن كنتم تعانون من بطش الأسد فلسنا ننعم بجنة النظام كلنا(( في الهوا سوا)) ولكن بدرجات .كان يجدر بنا أن نحرق العالم كله وليس علما واحدا لأي دولة كانت في فترة التسعينات أين بلغت فاتورة الأزمة 200 ألف قتيل.لكننا صبرنا وإحتسبنا أجرنا عند الله .وكما قال شاعر مصر من قصيدة دمشق...(( ....وللحرية الحمراء باب.... بكل يد مضرجة يدق )) وليس بكل راية وطنية تحرق .


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »
  • نورالدين عفان | 2012-02-19
    الاخت الكريمة ...طيف ..نحن أيضا نتساءل كما تتساءلين ..لماذا هذه التصرفات اللامسؤولة والكل يعلم أنها لاـبشيئ سوى مزيدا من الكراهية والبغضاء...لن نتكلم أكثر فالجرح لا ولن يطيب مالم نتلقى إعتذارا واضحا وصريحا ولن نقول إلا حسبنا الله ونعم الوكيل فالثورة التي لاتعطي قداسة للشعوب ورموزها لن تحظى بالتأييد طبعا ...نحن شيئ والانظمة شيئ.عموما شكرا لمرورك الطيب ياأختي
  • نورالدين عفان | 2012-02-19
    الاخت الكريمة ...طيف ..نحن أيضا نتساءل كما تتساءلين ..لماذا هذه التصرفات اللامسؤولة والكل يعلم أنها لاـبشيئ سوى مزيدا من الكراهية والبغضاء...لن نتكلم أكثر فالجرح لا ولن يطيب مالم نتلقى إعتذارا واضحا وصريحا ولن نقول إلا حسبنا الله ونعم الوكيل فالثورة التي لاتعطي قداسة للشعوب ورموزها لن تحظى بالتأييد طبعا ...نحن شيئ والانظمة شيئ.عموما شكرا لمرورك الطيب ياأختي
  • طيف امرأه | 2012-02-17

    نور الدين ..بارك الله بكم

    لا ادري كيف تخوننا اناتنا وتلك الوحدة الدينيه تذهب ادراج الرياح للحظة غضب

    او كيف يهون علينا معادة بعضنا ونحن شعوب لا حول لها ولا قوة

    ما يؤلمني ان الحكام مجرد أفراد ولا أثر لهم على احاسيس الشعوب الشعوب .وحدة واحده عربية بعلاقة دينيه ..لا عصبية وعنجهية أفراد او أفكار ..وتصورات هادمة

    كل ما ارجوه ان نتقي ديننا قليلا وبعد الله فلا مولى سواه وما يضر بلد مسلم عربي يضر كل الامم الاسلاميه ..

    الحال صعب في كل الاوطان فلا نزيد الصعوبة بالاصعب  ..لنكن امة واحدة تدعو الى الله لا لنظام لا يقوى حتى على نصرة نفسة حينما يريد الله به امرا كان مفعولا

    سلمتم اخي واعاد للمسلمين هيبتهم وفكرهم الموحد

    طيف بتقدير

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق