]]>
خواطر :
اسقيني كاس من رحيق ذكرى وجودك ... لا تتركيه يجف ،كلما جف الكأس ازداد الحنينُ...و لا يطفي شعلة الفؤاد سوى كأس الحنين...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

قَطيّعٌ إِلى السَماءْ ..

بواسطة: منتظر القضيب  |  بتاريخ: 2011-06-10 ، الوقت: 18:41:57
  • تقييم المقالة:

قَطيّعٌ إِلى السَماءْ ..

يتناوى في رحيله ذاك القطيع .. ويركض خلفة راعٍ ومن خلفه كلب مطيع .. قفوا هنا أسوار فصل الربيع .. وهنا يجثو الكلاب والخراف مع الحمير .. وهنا يسفك كل شيء على حصير .. هنا يلاقى كل من يضيع .. وهنا كذلك يقف الجميع .. وأينما كان سيهرب لم ولن يستطيع .. وتكون أحلامه تماماً كـ أحلام الرضيع .. لكن تلك حكمة الله البديع .. لكن مهما يكن هناك سور منيع .. يمسك بالقطيع , وعندها يقفون جميعاً على أبواب السماوات .. وترحل لـ لقياهم كل الأمهات .. و تموج الرياح العاصفة في كل أرجاء المعمورة .. وتستوجب تلك اللحظة الانشغال والمشورة .. وتبقى تلك الخراف تائهة بين أسوار الربيع و تابعة لـ قطيع .. !

لـ الكاتب : منتظر القضيب


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق