]]>
خواطر :
انساك ! ده كلام ؟... اهو ده اللي مش ممكن ابدا...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

وردة

بواسطة: Wahiba Gouia  |  بتاريخ: 2012-02-15 ، الوقت: 18:12:51
  • تقييم المقالة:

عندما اشتدّ وقع خطى فصل الجفاف في حياتها تسرّبت إلى روحها نسمات أمل من جديد فأورقت أغصان الورد ولمع بريق الحياة على صفحة أوراقها...

وردة عبرت مسافات البعد تعرّي ملامح الجمال الكامنة فيها لتوقظ قلبا غزاه الهرم والوهن، قلبا تناست ركنه النيّر وظنّت قناديله مطفأة...وردة عبرت سنوات عجاف ثلّجها جليدُ الوقت الرّتيب وجفتها يد الرّبيع فنامت تحت تراب الأمل تنتظر وردا يحلم بالشّمس والنور تستعيد به الحياة....ثمّ في غمرة الوقت نسيت الورد مع أنّها ترد موارده.

كم فرحت وهي تتخيّل قطرات النّدى تقع على أوراقها وتشتمّ منها عطر فجر ربيعيّ يحلم بالحبّ فيقبّل منها الثغر ويترك قبلته أثرا يغري الفراشات فتقترب منها وتمتصّ النّدى حتّى ترتوي ثمّ تحلّق فوقها تنعم بجمال لونها. وتمنّت لو كانت هي الفراشة... وكم تمنّت أن تستنشق شذى الوردة أو حتّى تلمس شوكها..لا أن تراها في صورة من بعيد. وظلّت تمنّي النّفس أن ترى وردتها البعيدة وأن تستمتع برؤية الشّمس تغازل ورقاتها وتنكسر أشعّتها على لمعان قطرات المطر الذي انسكب عليه هذا الصّباح... وسمعت نفسها تكلّمها وتهمس إليها، ثمّ فتحت عينيها على صورتها من جديد..

قد حباها الله بصفرة مشوبة بحمرة تمتزج على تيجان أوراقها ثمّ تتشرّبه في لمسات إبداع ربّانيّة فمن رآها عن بعد أغراه سحر الورديّ النورانيّ اللّامع فيها، ومن اقترب منها سبّح بحمد من جعلها شعلة نار تتأجّج داخلها شديدة الصفرة ألهبت الخدّ منها فبدت عاشقة اعتلّت روحها فأخفت ما بها وفضحها تورّد الوجه وباح بسرّها الدّفين...

تنفّست عطر الوردة، لم تر غيرها... ثمّ استقام عودها ليحمل برعما جديدا بدأت أكمامه تتفتّح للنّور والحياة.

 


http://huriyat.com/News.aspx?id=8313&sid=2

http://zaouiahanin.blogspot.com/2011/05/blog-post_10.html


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »
  • عطر الياسمين | 2012-02-15
    نص عابق بعطر الكلمات و جمال الورد .. نص منسوج من صدق الشذى يداعب الرّوح فتنتشي و تسكر .. وردة حالمة ..نابضة بالعشق و الفرح ..وردة تختزل كلّ الرياحين و الزهور و الورود .. وردة فتيّة تنظر للنور و الحياة بعيون حالمة ...وردة هي هبة الله ..وهبة الله خالدة ..

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق