]]>
خواطر :
الحياة الدنيا مثلها امرأة ، تراها من بعيد جمالا براقا لتكتشف أن كل شيء فيها مصطنع ... من رموش العين إلى احمرار الخدين والشفتين إلى طاقم الأسنان الناصع البياض...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

همسات أملتها االملمات

بواسطة: Saad Benaissa  |  بتاريخ: 2012-02-15 ، الوقت: 12:02:20
  • تقييم المقالة:

أعذروني يا سادتي إذا قلت لكم بأن ما ندعوه حضارة هو مجرد سراب.

فنحن ما زلنا كالأغنــــــام نتنافس على قضم طري الأعشـــــــــــــــاب.

بل نحن سباع ضواري نفترس إذا جعنا كل ما فوق التراب، حتى العباد.

فهل سبق في علمكم أيها الناس ،أو رأيتم ذئابا تأكل الذئـــــــــــــــــــاب؟

إن ما ندعو إليه من الرحمة والإنسانية قد أصبح مجرد خطـــــــــــــاب.

إن الديمقراطية والحرية التي نتغنى بها ليست بعتق للرقـــــــــــــــــــاب.

بل هي أغلال وسلاسل نقيد بها بعضنا كما نقيد البهائم والكـــــــــــــلاب.

إن الثورات التي قتلنا فيها بعضنا بعضا تثبت أننا مازلنا من الأعــــراب.

إن ارتكابنا للجرائم باسم الدين والحقوق لا يجب أن تعفينا من العقــــاب.

إننا أيها الإخوة لا نقدر الله حق قدره ،ولا نعير اهتماما ليوم الحســــاب.

إنني أود أيها الأحباب أن تواسوني فيما حل ببلاد العرب من الخــراب.

إنني ألتمس منكم أن تكفكفوا الدموع على من قتل ظلما من الشيوخ والشباب.

                  ***               ***              ***

أيها الناس مالي أراكم تضحكون ،وأعداؤكم وأعداء الله بكم متربصون.

ما بكم تنحرون أنفسكم،وتحرقون أوطانكم،ولبعضكم بعضا تهــــددون.

هل نحن بفعلنا هذا مسلمون مصلحون؟.كلا ّبل نحن ضالون منحرفون.

أيها الزعماء العرب ما بالكم لشعوبكم تقتلون ،وأمام أعدائكم منبطحون؟.

فما أبصرت للإسلام وجودا بعد العمرين أيها المنافقون المتملــــــــقون.

إن اليهود ما زالوا يكذبون ويكذبون و.....، ومع الأسف أنتم لهم مصدقون.

تعصون الله جهارا  نهارا،وللذي  يأمركم به أعداء الإسلام تطبقــــــــــــون

لقد قتلتم في نفوسنا النخوة والشهامة والصبر والإخلاص بما تأمــــــرون.

لقد ولّى عهد التعاون على البر والتقوى وفعل الصالحات بعد أن أمّنا المفسدون.

الذين سرقوا القرآن والرسول عليه السلام ،والزكاة التي هم لأموالها يأكلون.

وجمدوا عقولنا عن التفكير السليم،بقولهم نحن للسلف الصالح متبعون.

هيهات هيهات إن ما بين السماوات والأرض مسافة قرون أيها المخادعون.

                  ***                ***                ***

لا تتهموني بأن ما كتبته فيه كثير من الحيف والتجني والتظلــــــــــــــــــم.

فالشمس إذا أشرقت لا نستطيع أن نحوّل نهارها بما نحجبها به إلى ليل مظلم.

إن في النظام المالي العالمي الذي أكلت أمريكا غلاله مرتين يكمن الخطر الأدهم

إن المذابح التي نتعرض لها أسبابها المال والأهواء وما ينتابنا من وهم وهـــــــم

إن الغرب الاستعبادي الاستبدادي قد سلب منا كل شيء،سلب القلوب والعقول والذمم

                ***              ***                ***

إنهم بسلبهم لأموال العالم الذي استعبدوه ، في رقاب الناس يتحكمون.

فعلما ؤنا إليهم يرحلون ،وأميّونا بهم متعلقون ،وشبابنا في خدمتهم يرغبون .

ونساؤنا مبهورات بسفا سف حضارتهم إلى حد الهوس والجنون.

ولا تسألوني عن قادتنا أيها المخلصون .وصدقوني إذا قلت لكم إنهم للمصالح يتبادلون.

فهم إلى (الإلزي) و( البيت الأبيض) يحجون ،وبها يتبركون ،وبتمائمها يتحرزون من العيون.

وفي مستشفيات الغرب لما يصيبهم من الأمراض يعالجون.

وأبناؤهم في مؤسساتهم التربوية  وجامعاتهم يتمدرسون.

 وحراسهم عن أندادهم  يكتسبون الخبرة ويتعلمون ،إنهم لنا سابقون .

إننا وإنهم للغرب الصهيوني خادمون. ويبقى السؤال المطروح:  أراغبون نحن  في ذلك أو مكرهون؟ أراضون بما حل بنا من الغبن أم مجبرون ؟

أقانعون بما يرمى به ألينا من الفتات أم ساخطون ؟ فانتظروا الجواب فإنه عند الذين في سبيل الله يجاهدون.وبالحق المبين متمسكون.

                                                           بـــــــــــــاتــ،ــــة قي 15/02/2012

  • طيف امرأه | 2012-02-15

    سعد .. قلم يكتب الحق برغبة الحق

    لقد شدتني تلك الاهزوجة ..

    رفيعة البيان ..وقديرة الشأن بالكلام

    عتابكم مقبول

    وصدنا له مرفوض

    جمالكم ليس فقط حرفا ..بل فكرا وادبا.. وزانه المعنى وراء السطور  

    وتلك القضايا في هذا العالم المطمور ..في حضارة هو لم ينشاها حسب الاصول

    بل دمرها تدميرا  لانه ..خرج عما هو مأمول ..وعتى وشتت القول المأثور والعلم الغزير ..من القرآن الكريم واحاديث شريفه . 

    زاد الله بنوركم وبحرفكم ..هالات من فروسية الاقلام .. حرفكم لا يُمل .

    سلمتم وغنمتم

    طيف بتقدير

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق