]]>
خواطر :
قالوا الصبرُ علاج للآلام... فزادت صبرُ السنين للجراح آلاما...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

مشاهد في حب الوطن ( 10 )

بواسطة: أحمد الخالد  |  بتاريخ: 2012-02-15 ، الوقت: 01:43:41
  • تقييم المقالة:

الوردة السوداء لعلها الأصلح لونا للداعين احتفالا بعيد للحب في عام القتل العربي ...

 

في ليبيا أرادوها ثورة دموية وكانت كما أرادوا لم يكتفي القذافي بما فعل في شعبه بل ترك لهم إرثا من الأسلحة تكفي لإبادتهم جميعا بنيران للأسف صديقة ....

في سوريا يبيد الأسد ( اسما ) شعبه تحت حماية روسية ... يختلف العالم سياسيا وتدفع الشعوب العربية تحت سيطرة غبية متعالية من حكامه على أيدي حكامه وقواته .... ماذا لو نزلت فرقة اسرائيلية مجرد فرقة إلى سوريا ؟

بالطبع لن يحدث ذلك فالأسد يقوم بالدور وحين يحين الحين سيحدث إن لم يستطع السوريون تخليص سوريا من بين أنياب الأسد الذي لم يأخذ سوى الاسم فقط متخليا عن كل صفاته وصفات المواطن العربي والمتدين أيضا ....

وفي اليمن بذرة الصراع الدموي موجودة في الأصل والأساس وكان الله في عون الساسة اليمنيين

وفي مصر تدور الدوائر ما بين وقيعة بين الجيش والشعب ، وقيعة بين المسلمين والمسحيين وقيعة بين قبيلة وأخرى وقيعة بين جماهير وأخرى وقيعة بين الرجل وأسرته ...

دماء العرب تراق في كل ساحة ، في كل شارع ، في كل حارة وكل ميدان

عيد للحب إن جاز قبوله لا يليق به سوى وردة الحداد السوداء 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق