]]>
خواطر :
إذا سمعت عويل الذئاب...يعني ذلك ، إما في المصيدة تتألمُ أو في الغنائم تتخاصمُ...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . “كلا – كلا ! لا ظلام في الحياة وإنما هي أنظارنا الكليلة التي تعجز عن مرأى النور في أبهى مجاليه(مي زيادة )   (طيف امرأه) . 

شنكاو هشام الاردة اليمنية الحديدية من اجل التغير

بواسطة: شنكاو هشام  |  بتاريخ: 2012-02-15 ، الوقت: 00:34:49
  • تقييم المقالة:

 

شنكاو هشام الاردة اليمنية الحديدية من اجل التغير

مازالت اليمن تردد كلمة ارحل ارحل التي صحبها عنف متزايد راح ضحيته العديد من المواطن ان الرئيس الني مازال متمسكا السلطة ولا يريد التناحي خدمتا للواقع العام اليمني المتأزم الذي وصل الي مرحلة الانغلاق ولا يرد التناحي لم يكتفي بهده السنوات من السلطة والحكم حتي اصبح عليه من الصعب النزول الي مستوي الشخص العادي دلك انه مند ان تولي الرئيس اليمني الي يومنا تعاقب علي الولايات المتحدة كقوة عظمي مجموعة من الرؤساء ساهموا في صناعة مكانة أمريكا في الذي يشهد فيه العالم العربي ركودا غير المتجدد للانتقال الديمقراطي في الوقت الذي وجد فيه هدا المفهوم صدي متكامل عن الدول الغربية ان الدورة الزمنية التاريخية بدأت تفرض نفسها علي الواقع اليمني من اجل الجديد وتشبيب المشهد السياسي ان القوة الضاربة الي يمكن ان تصنع واجهة يمن قوي ومتحضر نجدها في هدا الشباب الثائر علي كل مايتسبب في إعدام إنسانيته بكل واجباتها ان هدا النمط الاعتيادي في الاستفراد السلطة واختزلها في شخص الزعيم اصبح أمرا مرفوضا في اليمن وهدا مايجب ان يفهمه النظام اليمني ان اليمنيون اليوم دخلوا في مرحلة انعدام التقة مع علي عبد الله صالح الذي اصبح يرواغ ويلتف علي مصالح الثورة ومتطلباتها حتي يجد لنفسه متنفسا أخر ومرحلة جديدة من اجل الإجهاز علي كرامة شعبه المغتصب اقتصاديا وسياسيا ا ن الإرادة اليمنية من أوج صلابتها وتريد التغير والتجديد مع فتح أفاق مستقبلية تضمن العيش الكريم لليمنيين من الصعب تكسير هده الإرادة أود إضعافها لأنها أصبحت صلبة عند ما تم مزجها بدماء اليمنيين الشباب


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق