]]>
خواطر :
رغم إني أخاف من الغرق ، عقدة تلازمني منذ الصغر...أتمنى الغرق في بحر ذكرى هواك...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

(للحب حفرة)

بواسطة: ziko  |  بتاريخ: 2012-02-14 ، الوقت: 22:57:14
  • تقييم المقالة:

كلامي اتجاه الحب انتهى في حفرة الظلام
فاض دمي و انتهك قلبي اتجاه الاحلام
دموعي سالت وحطمت املي بعد الندام
ايامي اصبحت مظلمة اثناء موت الغرام
جسمي اقشعر بالبرد و مات الدفئ و اصبح منام
وجدت بيتي مثل قبري و جبرت على الكلام
بدئ ياسي في جو بارد و قتل نفسي مثل الحطام
مسلسلي انتهى تصويره و انقطع فآنقلب مثل الافلام
انتهى كل شيء في هذ العالم انتهة الايام
قصتي في هذه الحلقة ماتت قبل ان يفوت العام
فقدت معنى الحب و اصبحت هذه الكلمة من قلبي حرام
تمنيت موتي قبل ان ارى آلمي يطيرو مع الحمام
فرصتي ضاعت و جسدي دست عليه الاقدام
اخطائي ودنبي يجب ان تغتسل في دفئ الحمام
رسالتي انتهت في وقت انتهت فيه الاقلام
ساكمل بدمي لكن اخاف ان تتسخ قلوب الاجسام
انا اصبحت مثل الاحمق بل ساكذب ان قلت مثل الاصنام
مستقبلي مات وورائي وجد مكانن في الامام
دنيتي انتهت في امطار غزلة اجسامي في حفرة مثل القمام


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق