]]>
خواطر :
خيبة أمل ، عندما يكتشف الإنسان أنه في محيط تحت خط الصفر ، لا يستطيع الغوص أو السباحة فيه...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . فلا تكتُمُنَّ اللهَ ما في نُفوسكم ليَخفَى ومهما يُكتَمِ اللهُ يَعلَمِ يُؤخَّرْ فيُوضَعْ في كتابٍ فيدَّخَرْ ليوم الحسابِ أو يُعَجَّلْ فيُنقَمِ (زهير بن أبي سلمى   (طيف امرأه) . 

مشاهد في حب الوطن ( 5 )

بواسطة: أحمد الخالد  |  بتاريخ: 2012-02-14 ، الوقت: 20:49:53
  • تقييم المقالة:

 

كارثة الإنفلات الأمني وراءها كثير من الأيدي ... ليست انفلاتا في شعب والدليل على ذلك أن أكثر المواضع الأمنية الملتهبة حقا مرت بمصر منذ انطلاق الثورة كانت لجان الانتخابات ولو كان الشعب فوضويا بطبيعته فلن تقف أمامه قوة مهما كانت لتمنعه من إثارة الفوضى في طول مصر وعرضها فترة الانتخابات ... إن انتظام لجان الانتخابات يعني العديد من النتائج حيث القادرون على تنظيم هذه اللجان في ربوع مصر كلها على ما فيها من احتقان هم أنفسهم من يبررون أحداث الشغب في مناطق معينة بعدم تمكنهم من العمل في ظل الظروف الحالية ... مردود عليهم بالطبع بأفعالهم وهذا يؤكد أن هناك أياد من داخل نفس الجهاز وراء هذه الأحداث وأن من يقومون باثارتها وتفعيلها هم مرتزقة النظام السابق الذين كان ومازال هناك من يجندهم لتحقيق مآرب ...

والسؤال للسادة القادة كم من شباب مصر وزهورها تكفي أعدادهم قتلا وإصابة لإدراك أنكم مسؤلون أمام الله والتاريخ وأنفسكم عن هذه الأعمار وهذه الحيوات التي ستعيش معاقة ولأي هدف يمكن أن يحدث هذا ؟!

أمامكم فرصة لإثبات أنكم وضعتم يوما أرواحكم على أكفكم للدفاع عن حياة آباء هؤلاء الشباب وأنكم لن تحتاجوا إلا لمغالبة هوى النفس لإنقاذ الأبناء 

 

 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق