]]>
خواطر :
انساك ! ده كلام ؟... اهو ده اللي مش ممكن ابدا...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

غفوتي

بواسطة: Ghadbane Soulymane  |  بتاريخ: 2012-02-14 ، الوقت: 15:49:41
  • تقييم المقالة:

كلما اسافر بمخليتي احس ببعض الراحة راحة ما بعدها راحة هذا لان كل ما تتمناه تدركه دون شقاء دون انتظار ...تحس نفسك انك لست شقي ...الشقاء الذي يبعدك عن احلامك عن امنياتك عن ما تمنيته ان تكون تحس نفسك يا اخي انك سلطان علي مملكة شعبها يحبك ويرضاك تحس نفسك يا صديقي بدون اوجاع بدون الم عندما تضحك ياتي مارد يضحك معك من قلبه لا بل يقهقه ليس ارضاءا لك بل لانه راي ان الذي يضحكك يضحكه ...عندما يهتز قلبك فرحا تجد امامك بنت جميلة تفرح فتسالها ما يفرحك فتجيب لانك ادخلت الفرح في قلبي بسروورك عندما تتضايق وتريد الكلام لمجرد الكلام تجد امامك زعماء القبائل واشرافها يجلسون علي زرابي مفروشة مزخرفة يريدون التحدث معك حديث تحس انه يانسك ويبعث الدفء الي قلبك وعندما تسالهم لماذا انتم هنا يردون لاننا متضايقين ونريد من نكلمه ونستانس به ..عندما تحس نفسك وحيد ..غريب تجد اناس لا تعرفهم ولا يعرفوك يتحدثون اليك ويضحكون معك ويضرب احدهم علي كتفك واخر يمازحك بكلام مضحك واحدهم يحكي قصة واخر يقص طرفة حصلت معه ثم اكيد تسالهم لماذا كل هذا فيرد احدهم لاننا نحس انفسنا غرباء فوجدناك انت تانس غربتنا ....وبعد ان تصحو من غفوتك تجد نفسك مشتاق الي غفوتك تجد نفسك حزين ..وحيد ...غريب ....متضايق ..فتشتاق الي عالمك عالم لم يعد موجود في ايامنا عالم لا تجده الا في مخيلتك في غفوتك


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق