]]>
خواطر :
الحياة الدنيا مثلها امرأة ، تراها من بعيد جمالا براقا لتكتشف أن كل شيء فيها مصطنع ... من رموش العين إلى احمرار الخدين والشفتين إلى طاقم الأسنان الناصع البياض...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

القلب الطيب

بواسطة: لطيفة خالد  |  بتاريخ: 2012-02-14 ، الوقت: 13:35:13
  • تقييم المقالة:

هو القلب الذي يحتضن آلامك والذي يحول احزانك الى افراح ويجعل عبوسك ابتسام.وأكثر من ذلك هو الذي يتغاضى عن أخطائك ويركز على حسناتك ويمسك بيدك ويعبر معك نهر الحياة من ضفة الى أخرى.

هو القلب الذي يكون معلمك وقائدك ومرشدك ومساعدك تجده معك في أصعب المشاكل ولا يهرب اذا ما غرقت في بحر من الدموع يكفكف دموعك كلها ويجففها عن وجنيتك.ولا يعد عليك أنفاسك ولا يزيد من أتعابك .

هو القلب الذي يعاني مثلك ولكنه يخفف من معاناتك والذي ينقبض من الألم ولا يشعرك بوجعه لا بل يضع يمينه فوق جروحه ويساره فوق جروحك .فتصبح دقاته نغمات تريحك وتدعمك وتحمسك وتنشطك.

هو القلب الذي يجترح المعجزات من أجلك ويصعد الى الشمس ليأتيك بما تريد ويغوص في اعماق البحار ليجلب لك مبتغاك.ويفتت الصخر بيديه ليمهد لك الدرب وليسهل عليك الطريق ولا يأبه بنار ولا بطوفان .

هو القلب الحي النابض القلب الطيب ....ولا يملك هذا القلب الا اولياء الله الصالحين والذين لهم البشرى في الحياة الدنيا والآخرة.هنيئا"لكل من يملك قلبا" طيبا".من البشر في هذا الزمان.......


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق