]]>
خواطر :
انساك ! ده كلام ؟... اهو ده اللي مش ممكن ابدا...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

الثورات العربية

بواسطة: لطيفة خالد  |  بتاريخ: 2012-02-14 ، الوقت: 07:11:20
  • تقييم المقالة:

لا شك ان تطور المجتمع هو نتيجة لامران اثنان اولهما وعي الشعوب وثانيهما اضطهادها.وكلاهما ضدان لا يتفقان الوعي يغلب كل شىء نهر جارف للمساوىء ومن بينها الاضطهاد...

من تونس الى مصر وليبيا واليمن والآن سوريا وهنا الثورات معلنة ولكن هناك ثورات مخفية وتعالج على نار هادئة.

لا نقول اليوم فرق السنة بين انسان وانسان جيل وانما في كل ثانية يكون هناك جيل ويكاد يكون الجيل مع كل صرخة مولود .وهذا نتيجة لوسائل الاتصالات الحديثة وللمواصلات ايضا" ولدمج الأفكار ولتقارب المسافات بين الشعوب وللمعرفة وللعلم وللعقل البشري الذي يستوعب الكثير وللعلم وللتقنيات التي تتطور بسرعة مذهلة....

أرى أطفالا" يلعبون بالحاسوب ويسيطرون عليه بطريقة مدهشة ويحملون الموبايل ويتصلون ويتفاعلون معه واقسم بالله انني لغاية الآن لم اتاقلم لا مع الحاسوب وكل اعمالي فيه ولا مع الموبايل والذي يقرب لي الأقارب والبعيدين عني.

وأعود الى الثورات ولا تسألون ولا تتعجبون هي فقط نتيجة وعي حاد عند الشباب وصحوة دينية وأمل بعيش أفضل .

كنا خاضعين قانعين هل تجد من بين اولادنا من يرضى اليوم بالقليل حق لهم ان يعيشوا مثل ما يريدون وليس كما يفرض عليهم كما عشنا نحن في السابق.

جرأة وقوة واندفاع وسيطرة على الذات وفرض للرأي ورفض للواقع السياسي والاجتماعي والامني الحالي .وتطلع الى 

حياة سياسية تعنى بالشعب وتؤمن له الحياة الحرة والكريمة.حاكم عادل وشعب حر .هذه هي مطالب الشباب وهذه هي 

الثورات العربية.


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق