]]>
خواطر :
شُوهد كلب (أكرمكم الله)، في فصل البرد يلهثُ... تعجبت منه البهائمُ، كيف يكون الحال في فصل الحرُ...أجاب الكلب، لذلك الحال أنا من الآن أتهيأ...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

كريستيانو وعلي

بواسطة: القيصر الاخير  |  بتاريخ: 2012-02-12 ، الوقت: 20:44:58
  • تقييم المقالة:

كم يؤسفني ويحزو في نفسي ان اعنون مقالتي بهذا العنوان لكن لضرورة احكام لاادري كيف ابداء

وماذا اقول فقلبي يعتصر حزنا ونفسي تشطاط  غيظا واسفا على ما وصلت اليه اليوم الامة الاسلامية 

فقد اصبحنا لانعلم ولا نعلم ماذا يجب ان نعلم .

قد يدهشك ويبهرك عند سؤالك على لاعب كرة قدم اومغني اوممثل من اي شخص صغيرا كان ام 

كبيرا باجابة وكانك تساله عن اخيه اوابنه اواحد اقاربه المقربين ويسترسل في الاجابة عن لونه 

المفظل واكله الذي يشتهيه وعن عطلته اين يقضيها الى حد تقف مذهولا عن هذا الكم الهائل من 

المعلومات.لكن ماتكاد تجهش بالبكاء لاجله عند سؤالك عن عالم جليل اوصحابي عظيم حتى من

من يدعون انهم اهل علم فلايعلم من امره شئ الا اسمه اهكذا نمجد اسلافنا ونجل علمائنا 

اهذا الذي كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول عنه (ان كنت انا خزانة علم فعلي مفتاحها)

فالله المستعان ولا حول ولا قوة الا بالله 


« المقالة السابقة

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق