]]>
خواطر :
ما الحياة الدنيا إلا أمواج في مد و جزر مستمر... أرحام تدفع و تراب يبلع...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

سبيل النجاة في يوم قبل الوفاة

بواسطة: ziko  |  بتاريخ: 2012-02-12 ، الوقت: 18:58:30
  • تقييم المقالة:

ساذكر بعض المنسيين لذكر الله و اللذين ينافقون كتابه بمافيهم اصحاب الشر و دو الاخلاق الفاسدة فويل عليهم وجهنم تناديهم على الارجح الابتعاد عن تلك الافات المقدرة و ايجاد مؤوى فيه ظل من الله منعش و ليس فيه خوف و لا فزع بل فيه الاطمئنينة و الحنان وسوف تشاركونني نفس الحكاية او نفس الشعور و هو ان يصبح كل واحد له القدرات على ان يوصل هذا الكلام و ساكون ممتن لو هديت امة محمد من بعض المنكرات وارجو من القدير ان يوفقكم في اعمالكم و يساندكم فمن دونه الدنيا لاشيء فهل فهمتم قولي وهل انتم مستعدون لتلبية رضى الله فهو على كل شيء قدير اتمنى ان تنصتو لهاذان الكلمتان من دون الله لا يوجد شيء و الله يوفق كل مجد و اليكم الاختيار .........لله موطن و مؤوى الشيطان فجوى فهتدو بانفسكم و زورو ماضيكم و لبو محبة الله و استنشقو هواءه اللذي نعيش به الله يهدي امتنا الله يشفي عقلناو الله غفار الذنوب احبك يارب اليس لي اختيار الا طلبي هذا يارب سامحني وا انت العزيز الحكيم دموعي وشكت على تمزيق ماضي و ساسلك ممر احبابي وهو الصلاة اتمنى من كل من يسمع هذه الكلمة فليلبي الدعوة فانها فرصة من ذهب قبل فوات الاوان لله موطن وللمجرم مصير وللخائن جهنم الله ينجي المسلمين عذابك يا غفار القلوب يا رب العالمين يا مهدي المسلمين اذن حكايتي انتهت اليكم الباقي من يريد رضى الله مرحبا ..والله يهدي اناسنا يا رب.


« المقالة السابقة

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق