]]>
خواطر :
شوهدت ذئاب على أطراف الوديان في فرائس تتحينُ ...مرت عليها البهائم وهي تتعجب... ردت الذئاب على البهائم ، لما العجبُ لولا الفرائسُ لما وُجدت الذئابُ...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . الحياة فصول .. جلوسنا لدقائق , لا يعني إحتوائها تماما هي دقائق نتأملها ..لا غير.   (طيف امرأه) . اختصار الكلام براعة لا يجيدها كل أحد، كما أن الإسهاب فيه فن لا يتقنه إلا القلة، والعبقري من يجمع بين الحُسنين   (محمد النائل) . 

زمن الندم

بواسطة: ziko  |  بتاريخ: 2012-02-12 ، الوقت: 18:49:58
  • تقييم المقالة:

وجدت راحتي في بكائي فلم اجد السعادة مع احبابي كنت انتظر دخول الفرحة معهم لكن تنادم الحال مع الاحوال نسيت اهم مافي حياتي كي ابرهن على جديتي كلام و صداقتي لكن الاقدار ارغمتني على احساس بالفراق لكن لقد تعلمت شيء لم اتعلمه في ايام دراستي سوف احرق ذكرياتي و امزق عناوين مخيلتي و سادفن اخطائي بتراب وسابني حياتي من جديد عنوانها السعادة والاطمئنينة وان بكيت سابكي بدموع الفرحة و ساجدد تركيزي على كيفية البحث على اجمل الاصدقائي ولن اقع في الفخ مادمت انني قد استفدتو من اغلاطي الفادحة بنسياني ان البشر له انياب من دوني ان نراهم وان لديهم مخالب ماضية او بالاحرى حادة تمزق القلوب مهمى كانت و هناك من الانواع كثير منهم لا تهمهم الصداقة اكثر ما تهمهم العنصرية وهناك ايضا عندما يريد غرضه يفتش عليك ولو كنت في القمر يجدك ولكن ان اردته لن تجده ولو كان وراءك ..لا ليس اني لم اره بل يقلب وجهه عليى ليس مرة او مرتان بل كل مرة فهذا يشير الى انه عندما يريد مصلحته يكون صديقا وفيا و عندما تريده انت يكون عدوا و خبيثا و لئيما هذا يشير الى ان من يحنك في هذه الدنيا هوا الله ان كنت تخشاه و والديك فاذن فان الرسالة واضحة بوضوح الشمس الالم ياتي عند غروبها اذن كلامي انتهى و لكن المي مازال اذن في انتظار بكاء الفرحة سابكي بكاء الالم و بكاء الندم و بكاء السم اللذي دخل الى قلبي واعرف كيف احول حياتي معناتي الى فرحتي مهدي اجدادي واعز بك يا دنيا وا سامحني يارب وانا من

 

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق