]]>
خواطر :
شوهدت ذئاب على أطراف الوديان في فرائس تتحينُ ...مرت عليها البهائم وهي تتعجب... ردت الذئاب على البهائم ، لما العجبُ لولا الفرائسُ لما وُجدت الذئابُ...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . اختصار الكلام براعة لا يجيدها كل أحد، كما أن الإسهاب فيه فن لا يتقنه إلا القلة، والعبقري من يجمع بين الحُسنين   (محمد النائل) . الحياة فصول .. جلوسنا لدقائق , لا يعني إحتوائها تماما هي دقائق نتأملها ..لا غير.   (طيف امرأه) . 

الأخ مصري .... ليت حكامك مصريون

بواسطة: أحمد الخالد  |  بتاريخ: 2012-02-12 ، الوقت: 17:59:58
  • تقييم المقالة:

ليت الأمور في الدولة تدار بوقود المشاعر الحسنة سيدي ولكن للأسف تدار بحسابات لا علاقة لها بمشاعر المواطنة التي يشعر بها دوما أمثالنا ممن هم خارج سدة الحكم .... فأي مشاعر مواطنة مثلا وراء تفعيل دور البلطجية بالإهمال المتعمد حتما في كارثة الاستاد ، وأي مشاعر وطنية وراء سحل من يدعون أنهم أباء شهداء ( من وجهة نظر البعض ) في حين يأتي المتهم في طائرة ؟ أي مشاعر وطنية وراء محاكمات عسكرية عاجلة لمن يقف للمجلس العسكري في حين تسير محاكمات من أهملوا الشعب ( على الأقل ) إلى براءة ؟ أي مشاعر وطنية وراء تنفيذ الأمن لحادث كنية القديسين لا لشيء إلا لأن المخابرات كانت تعلم بتحركات 25 يناير وأرادت فتنة تقضي على آمال وحدة الشباب مسلم ومسيحي باشعال فتنة يروح ضحيتها وطن ؟ 

إن القائميين على سدة الحكم لا يعرفون لمشاعر الوطنية معنى إلا في خيال أمثالنا  من ليسوا في سدة الحكم ولن يكونوا ولا يشرفهم أن يكونوا مادام التجرد من كل ما هو انساني هو عنوان الحاكم لمثل شعوبنا  كنت في غياب المنطق الذي يحكم قد قررت الابتعاد عن الكتابة فترة فلست بآلة طابعة ولي مشاعري التي تجبرني على الكتابة أحيانا وتمنعني طواعية وغصبا أحيانا أخرى .. ولكن ورد في تعليقات أخر مقال تعليقا استوجب الرد عليه ... إذ رأيت أننا نحن المنتحرون في حب الوطن نتناحر ونتساب فيما بيننا ... وأعتقد أن الاستاذ الموقع مصري وأنا نقع معا في هذه المحبة ولا ندرك أن حسابات ادارة الأوطان من الحكام ليست تحكمها المشاعر بل مشاعر الساذجون أمثالنا هي مزح يتندر بها الحكام في مجالسهم حتى يخيل لي أن الحاكم إن جلس مع آخر يبادره بالقول مرة واحد ساذج من بتوع حب الوطن فرض عليا قال لواحد أكثر سذاجة منه .... ويقهقه كل منهم وهو يسب سذاجة الاثنين معا . المشاعر الوطنية لا تحكم هؤلاء بل يخيل إلي أنهم يبيعون ضمائرهم للشيطان ما أن يجلسون على كرسي الحكم خاصة في مجتمعاتنا العربية والأدلة كثيرة كثيرة ... فيا سيدي المحب لوطنه لا تنظر إلى حكامك كما تنظر لوطنك الحاكم زائل والوطن باق 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق